دورة استثنائية لجماعة أولاد امبارك تراهن على التوازن المالي وترشيد النفقات

2019-08-06T23:05:44+00:00
2019-08-06T23:07:24+00:00
24 ساعةغير مصنف
6 أغسطس 2019
دورة استثنائية لجماعة أولاد امبارك تراهن على التوازن المالي وترشيد النفقات
رابط مختصر

الخبرية-بني ملال

أكد فيصل شعبي، رئيس المجلس الجماعي أولاد امبارك التابع ترابيا لإقليم بني ملال، أن رهان التوازن المالي وتدبير وترشيد النفقات والبحث عن موارد جديدة، “هو أكبر تحدّ يواجه المجلس الحالي”.

وأوضح شعبي، في تصريح لجريدة الخبرية الإلكترونية بمناسبة انعقاد الدورة الاستثنائية لمجلس الجماعة، أخيرا، والتي خصصت لمناقشة مجموعة من النقاط، (أوضح) أن المجلس منشغل بتوقيع اتفاقيات جديدة والبحث عن شركاء جدد لتعزيز التنمية المحلية بالجماعة في أفق تحويلها إلى قطب صناعي وتجاري، مضيفا أن هذه المشاريع والاتفاقيات والشراكات التي صادق عليها المجلس ستكون قاطرة حقيقية لإنعاش الشغل وتحريك عجلة التنمية الاقتصادية لاولاد امبارك في مسار تأهيل الجماعة.

واستعرض المجلس مجموعة من اتفاقيات الشراكة مع كل من المديرية الإقليمية لوزارة التربيــة الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ببني ملال،والتي تهم تأهيل مؤسســات تعليمية بتراب هذه الجماعة، و الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيــــع  الماء والكهرباء لتادلة ، لإنجاز برنامج اجتماعي في قطاع الماء الصالح للشـــرب للأســـر ذات الدخل المحدود بمدار تدخل الوكالة بجماعة أولاد امبارك.

في مستوى آخر فقد ركز مجلس الجماعة، من خلال مصادقته على نقط جدول أعمال الدورة، على التنمية الاقتصادية وإنعاش الشغل عبر مجموعة من الاتفاقيات.

وأبرز رئيس الجماعة على هامش الدورة أن شعار الجماعة هو الحكامة الجيدة في خدمة التنمية المحلية، مشيرا أن مجلس جماعة تمكن من إحداث بعض التغييرات الشكلية والموضوعية، ليس فقط في الوجه الطبيعي والجغرافي للجماعة، من حيث بداية إصلاح البنية التحتية، ولكن كذلك من حيث العمل الاداري لتقريب الخدمات للسكان، ولإنجاز مشاريع يستفيدون منها على المدى المتوسط والبعيد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق