خنيفرة.. خضوع 21 شخصا لاختبارات الكشف عن كورونا في صفوف الوافدين على الإقليم

2 مايو 2020
خنيفرة.. خضوع 21 شخصا لاختبارات الكشف عن كورونا في صفوف الوافدين على الإقليم
رابط مختصر

الخبرية

قامت الخلية الإقليمية لمحاربة الأوبئة التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بخنيفرة بإخضاع 21 شخصا للاختبار الخاص للكشف عن فيروس كورونا، وذلك في خطوة استباقية ووقائية للكشف عن بعض الوافدين على الإقليم. وذكر بلاغ للمندوبية أن الخلية الإقليمية قامت بزيارة بعض الوافدين على الإقليم في خطوة احترازية واستباقية تجنبا لتفشي الوباء، وذلك بحضور المندوب الإقليمي للصحة وقائد البعثة العسكرية بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة بالإضافة إلى الطبيب الرئيسي للمركز الصحي سيدي يحيى أوساعد ، من أجل إجراء اختبارات للكشف عن فيروس ” كورونا” المستجد للأشخاص الوفدين على جماعة سيدي يحيى أوساعد.

ويندرج هذا الإجراء في إطار عملية تسعى لإخضاع جميع الوافدين على الإقليم الخالي من فيروس كورونا من أجل الكشف عن بعض الإصابات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق