وبصفتنا من المعنين في هده القضية سنطالب ان اقتضى الامر من وزارتي الخارجية والجالية النضر في الموضوع .لان القضية قضية ورتة وان لغدا لنضير .وجع التراب في قلوبنا وفي دمنا