خريبكة: أمين ودادية سكنية يرفض تقرير خبرة ثلاثية ويكشف اختلاسات كبيرة

محرر الخبرية
24 ساعةسلايدرمجتمع
محرر الخبرية11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
خريبكة: أمين ودادية سكنية يرفض تقرير خبرة ثلاثية ويكشف اختلاسات كبيرة

الخبرية

“لاتعتقدوا بأننا مغفلين…احترموا الأحكام القضائية، ونحن سنرد عليكم بما يناسب. انتهى زمن الفوضى. الآن هناك عدة قنوات لإيصال صوت المظلومين إلى الجهات القضائية المعنية.

عمروا المعقول، واتركوا جميع المحاولات التي تحاولون من خلالها تضليل القضاء”…هذا فيض من غيض وبوح نبع من قلب أمين مال ودادية الزهور السكنية، ردا على تقرير الخبرة الثلاثية التي أمرت بها ابتدائية خريبكة.

وقال صديق بركة:” بعد اطلاعنا على مضمون هذه الخبرة نفاجأ بأن الجهات التي قدمت المعطيات لمن أوكلت لهم عملية إنجاز الخبرة قاموا بإخفاء مجموعة من البقع الأرضية حتى لا تطالها المحاسبة، مقدما معطيات حول هذه البقع مرفوقة بالأثمنة المقابلة لها:
1_ بقعة أرضية 01 تم تفويتها ب 45 مليون من السنتيم .
2_  بقعة أرضية 02تم تفويتها ب 45 مليون من السنتيم.
3_  بقعة أرضية 03 تم تفويتها ب 40 مليون من السنتيم.
4_  بقعة أرضية 04تم تفويتها ب 20 مليون من السنتيم.
5_  بقعة أرضية 05تم تفويتها ب 16 مليون من السنتيم و3200 درهم .
6_ وعاء عقاري مخصص لبناء شقق  تم تفويته ب 120 مليون من السنتيم .

ويضيف أمين مال ودادية الزهور:” كما رصدنا بيانات أخرى تتعلق بعمليتي التفتيت والربط بالصرف الصحي والذين رصدت لهما مبالغ مالية قدرت ب111مليون من السنتيم و 7416 درهم و67 سنتيم، مؤكدا أن هذه المبالغ حسب العقد المبرم مع المجهز فتسديدها هو على حساب الشركة المكلفة بالتحهيز وليس الودادية. وإذا ما قامت الودادية بتسديد هذه المبالغ المالية، فيجب خصمها من ثمن التجهيز “.

وتابع:”حسب الحكم التمهيدي الذي أصدرته ابتدائية خريبكة هناك نقطة تتعلق بتحديد صفة كل من قام بعملية السحب وتحديد علاقته بالودادية والوثائق المبررة لعملية السحب. هذه النقطة ستسيل مدادا كثيرا، ولنا عودة للموضوع في الزمان  والمكان المناسبين من أجل تنوير الرأي العام بكل صغيرة وكبيرة”.

وختم المتحدث ذاته: “ومن رأى بأننا نغالط الرأي العام فما عليه الا الإدلاء بما يفنذ اقوالنا واني اعاهده امام الله وامام القراء بنشر حججه من أجل تبيان الحقيقة. أما اذا كان هدفكم هو تضليل العدالة  فاعلموا بأننا سنقف امامكم سدا منيعا لمنعكم من ذلك ووضع الحقائق كاملة امام السلطات القضائية المختصة من اجل ان تتخذ ما تراه مناسبا وفق قناعاتها من جهة ، ووفق ما تتوفر عليه من الوثائق المدلى بها من طرف كل طرف” .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق