حصان خريبكة يقود حملة إنتخابية بجماعة أولاد بوغادي

24 ساعةسلايدرسياسة
25 ديسمبر 2019
حصان خريبكة يقود حملة إنتخابية بجماعة أولاد بوغادي
رابط مختصر

الخبرية من خريبكة

تعيش جماعة أولاد بوغادي ضواحي خريبكة غليانا سياسيا، وجملة إنتخابية سابقة لأوانها يقودها رئيس المجلس الجماعي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، ومستشاران من الأغلبية يرتديان لون الحركة الشعبية، وبدعم من رئيس المجلس الإقليمي والبرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري، امحمد الزكراني، ومولود عابد العامري عضو المجلس الجهوي عن ذات الحزب.

وكشفت مصادر الخبرية أن قيادات الدستوري استغلت تواجدها على رأس المجلس الإقليمي لخريبكة، والعضوية النشيطة بمجلس الجهة لتمكين دواوير معينة بالجماعة من مشاريع فك العزلة، واقتصارها على دوار الرئيس ودواوير ينتمي إليها مستشارو الحركة، بعدما حظيت ب 12 كلم في 2018، و11.5 أخرى في 2019، في إطار فك العزلة عن العالم القروي بتمويل من الجهة، 7 منها سيمولها المجلس الإقليمي.

هذا التحرك الذي يقوم به حزب الاتحاد الدستوري يأتي في إطار سياسة الاستقطاب، واستمالة منتخبين لحمل قميص “الحصان” في الاستحقاقات المقبلة، وتوجه رئيس المجلس الإقليمي الساعي إلى البحث عن أصوات بالعالم القروي، ودعم الدواوير التي ستدعمه في استحقاقات 2021، إذ فسر متتبعون استفادة نفس الدواوير من فك العزلة لمرتين، وإقصاء أخرى بسياسة المصالح التي تحكمها الانتخابات بإذعان من رئيس الجماعة.

وعلمت الخبرية أن المعارضة بمجلس جماعة أولاد بوغادي تسير في اتجاه التصعيد المقترن بالاحتجاج بمقر الجماعة، تنديدا بسياسة الرئيس ومستشاري الحركة (الموالين للدستوري)، مع تهديدهم بتدشين اعتصام مفتوح والمطالبة بإيفاد لجنة للتحقيق في اختلالات الجماعة وسوء تدبيرها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق