حسن الخاتمة…شيخ سبعيني يفارق الحياة وهو يصلي بمسجد ضواحي أكادير

24 ساعةسلايدرمجتمع
18 فبراير 2020
حسن الخاتمة…شيخ سبعيني يفارق الحياة وهو يصلي بمسجد ضواحي أكادير
رابط مختصر

الخبرية – ليلى التاقي

أسلم رجل سبعيني روحه لبارئها وهو يصلي صلاة العشاء، أمس الأحد بمسجد  يوجد بدوار دار بوبكر بالجماعة القروية الدراركة شرق مدينة أكادير.

وقال إمام المسجد إنه كان يتلو الأية القرآنية “ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المومنين، وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يومن بالآخرة ممن هو منها في شك، وربك على كل شيء حفيظ”، قبل أن يفارق الهالك الحياة.

وأضاف: الراحل كان مواظبا على صلاة الجماعة بالمسجد المذكور، حيث أدى صلاة المغرب وبقي هناك يرتل القرآن إلى حين دخول وقت صلاة العشاء، حيث أسلم الروح لخالقها خلال الركعة الأولى.

وقد تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، فيما فتحت مصالح الدرك تحقيقا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق