جمعية حقوقية مغربية تنتقد منع ترويج “الإنجيل” وبناء الحسينيات للشيعة

6 يوليو 2019
جمعية حقوقية مغربية تنتقد منع ترويج “الإنجيل” وبناء الحسينيات للشيعة
رابط مختصر

الخبرية-الرباط

انتقدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في تقريرها السنوي، تضييق الدولة المغربية عل حرية المعتقد، مشيرة إلى غياب أي تعديل جوهري في مجال السياسة التشريعية للدولة المغربية لفائدة ضمان وحماية حرية المعتقد والحريات الفردية عموماً.

وجاء في التقرير السنوي للجمعية، الذي عرضته يوم أمس الجمعة بمقرها المركزي بالرباط، أنّ “مجمل المؤشرات التي حملها تقرير الجمعية لعامي 2016 و 2017 مازالت قائمة”.

كما تطرق التقرير لاستمرار منع الكتاب المقدس (الإنجيل) دون سند قانوني، وعدم وجود كنائس مغربية يرتادها المسيحيون المغاربة معترف بها من طرف السلطات، وإنما كنائس منزلية تمارس فيها الطقوس بشكل سري، وعدم وجود حسينيات خاصة بالمغاربة الشيعة، ولا حق لهم في ممارسة شعائرهم، واستمرار حملة التحريض ضد المغاربة الشيعة وضد المذهب الشيعي عموماً، بشكل متواتر على صفحات الجرائد وفي عدد من المواقع وخطابات شيوخ التكفير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق