جمعيات تدق ناقوس الخطر وتطالب بالتدخل العاجل للحد من حوادث السير بالنقطة المرورية السوداء اللبنات ضواحي تيفلت

2019-10-10T00:21:34+00:00
2019-10-10T07:07:32+00:00
غير مصنفمجتمع
10 أكتوبر 2019
جمعيات تدق ناقوس الخطر وتطالب بالتدخل العاجل للحد من حوادث السير بالنقطة المرورية السوداء اللبنات ضواحي تيفلت

عبد العالي بوعرفي – الخبرية

بسبب تزايد حوادث السير المميتة بالنقطة السوداء اللبنات أو ما تطلق عليه الساكنة ممر الموت والتي أزهقت العشرات من الأرواح وخلفت مئات الجرحى منهم ذوي العاهات المستديمة ،ونظرا لتفاقم الوضع ،نظمت بعد زوال اليوم الأربعاء 9 أكتوبر الجاري مجموعة من الجمعيات (جمعية الفرح للتنمية والتضامن ، الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن،جمعية الوسط الاجتماعي لشباب المواطنة، المنتدى المغربي لحقوق الانسان، الجمعية المغربية للمساواة والانصاف الاجتماعي) وقفة بعين المكان والتي كانت تحسيسية أكثر منها احتجاجية عرفت انخراط رجال الدرك الملكي التابعين لمركز البحراوي والسلطة المحلية في شخص قائد قيادة عين الجوهرة ورجال القوات وممثلي سائقي سيارات الأجرة وعائلات بعض ضحايا هذه النقطة المرورية المشؤومة ،حيث تم التركيز على السائقين لتحسيسهم بمخاطر هذه النقطة السوداء ولحثهم على توخي الحيطة والحذر وتجنب التجاوز كما تم توزيع مجموعة من المطويات التحسيسية،وبهذه المناسبة تدخل مجموعة من المشتركين في هذه الوقفة وهم مصطفى بومهدي رئيس جمعية الفرح وحسن مسرمان رئيس جمعية الوسط الاجتماعي ورشيد غيتان رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن كرامة المواطن ومحمد العلوي عن جمعية الطفولة الاجتماعية واحمد الورايني عن عائلات ضحايا هذا الممر ،حيث أجمع المتدخلون على خطورة هذه النقطة وحصدها للعديد من أرواخ خيرة أبناء تيفلت من أطرها وشبابها مطالبين الجهات المسؤولة بضرور التدخل العاجل من أجل وضع حد لهذا النزيف الذي يتم العديد من الأطفال ورمل العديد من النساء ،وذلك بتوسيع هذه الطريق أو جعلها سريع على غرار الطريق الرابطة بين البحراوي وسلا بالاضافة إلى ضرورة نصب سد قضائي دائم للدرك الملكي مجهز بكاميرا لمراقبة السرعة مع تحديدها في 80 او 60 وإصلاح بعض الأخطاء التشورية التي تسمح بالتجاوز في مقاطع خطيرة . وعبرت ذات الجمعيات عن قلقها إزاء المنحى الخطير الذي تعرفه حركة السير والجولان بهذه النقطة الخطيرة ، مما يهدد سلامة وأرواح المواطنين والمواطنات التي تضمنها المرجعية الحقوقية وخاصة العهود والمواثيق الدولية لحقوق الانسان التي صادق عليها المغرب، والقوانين الجاري بها العمل بالدولة المغربية،مطالبة في الوقت ذاته  “الجهات المعنية للتدخل السريع والعاجل واتخاذ التدابير اللازمة في الموضوع ضماناً لسلامة وامان المواطنين والمواطنات”.وشدد بعض المتدخلين على أن هذه الوقفة ما هي الا انذارية وتحسيسية وان لم يتم الاستجابة لهذه المطالب المشروعة سيتم تنظيم وقفة أمام وزارة التجهيز والنقل بالرباط، كما شكر المتدخلون رجال الدرك الملكي وفي مقدمتهم رئيس مركز سيدي علال البحراوي وقائد قيادة عين الجوهرة ورجال القوات المساعدة وأمناء سيارات الأجرة وعائلات بعض الضحايا على حضورهم وانخراطهم الايجابي في هذه الحملة التحسيسية.

ولقد تم خلال هذه الوقفة قراءة الفاتحة ترحما على ضحايا هذا الممر الطرقي الخطير .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *