تمرير الميزانية والإحساس بالإهانة يدفعان 8 مستشارين للاستقالة من مجلس حطان

2019-10-19T13:40:19+01:00
2019-10-19T20:57:47+01:00
24 ساعةسلايدرسياسة
19 أكتوبر 2019
تمرير الميزانية والإحساس بالإهانة يدفعان 8 مستشارين للاستقالة من مجلس حطان
رابط مختصر

نورالدين ثلاج من خريبكة

ثار تقديم ثمانية مستشارين بالمجلس الجماعي لمدينة حطان، الخميس 17 أكتوبر الجاري، جدلا سياسيا وردود أفعال متباينة بين مؤيد للقرار ومعارض.

مصدر من المعارضة، فضل عدم ذكر إسمه، قال إن قرار الاستقالة لم يكن مدرجا في اتفاق فريق المعارضة، لكن تمرير ميزانية 2020 من طرف الرئيس بمعية غعصاء من الأغلبية ورفض عامل الإقليم استقبالهم، دفعهم إلى وضع استقالة جماعية على مكتبه.

ذات المصادر كشف لجريدة الخبرية الإلكترونية أن رئيس المجلس الجماعي ومن معه كانوا على علم بأن المعارضة ستصوت ضد الميزانية، وهو ما دفعه إلى تمرير نقطة الميزانية بإجماع الحاضرين، مستغلا تأخر أعضاء المعارضة عن حضور الجلسة.

وأضافت المصادر ذاتها أن تمرير الميزانية اعتبره الأعضاء المستقيلون تحايلا من طرف الرئيس واستغلاله القانون ضدا على إرادتهم، فقصدوا عمالة الإقليم لإلقاء مظلتهم على العامل، الذي لم يستقبلهم لأسباب غير معلومة، ليردوا على ما اعتبروه إهانة وتحقيرا من أعلى سلطة بالإقليم بتقديم استقالة جماعية.
وينتظر حل المجلس الجماعي لبلدية حطان والإعلان عن إجراء انتخابات جماعية بمدينة توقفت فيها كل أشكال التنمية بسبب الصراعات السياسية أدت ثمنها الساكنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق