تقرير يثير الجدل بجماعة خريبكة…مستشار يحتجُّ والرئيس يوضّحُ

2020-01-09T17:43:49+01:00
2020-01-09T17:45:14+01:00
24 ساعةسلايدرسياسة
9 يناير 2020
تقرير يثير الجدل بجماعة خريبكة…مستشار يحتجُّ والرئيس يوضّحُ
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

أثار تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية الخاص بجماعة خريبكة احتقانا بالمجلس الجماعي، بعد تعمد الرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية إقباره والتكتم على ما حمله من ملاحظات وحقائق تهم التعمير، الرخص، الجبايات…

التقرير، الذي تحدثت مصادر الخبرية عن تضمنه عصارة ما يقارب 3 أشهر من التمحيص والتدقيق في عدد الملفات والمكاتب، ظل حبيسا الرفوف ولم يقدم الرئيس نسخا لأعضاء المجلس طبقا لماجاء في العدد 6380 من الجريدة الرسمية الصادر يوم 23 يوليوز 2015 ( المادة 214)، والتي تنص على أنه يتعين على الرئيس تبليغ نسخة من التقرير إلى مجلس الجماعة، الذي يمكن التداول في شأنه دون اتخاذ مقرر.

وفي سياق الموضوع ذاته، قال منير الأمني، عن فريق التجمع الوطني للأحرار، في مداخلة الأربعاء 08 يناير الجاري، إن رئيس المجلس أقبر التقرير، مما يجعل الجميع يتساءل عن فحواه، وكذا الأمور التي يحاول الرئيس عدم كشفها للمجلس، مغيبا الشفافية والمقاربة التشاركية.

وأكد ذات المستشار أنه راسل الرئيس منذ مدة قصد تمكينه من نسخة من “التقرير” دون أن يتلقى ردا على طلبه، الأمر الذي سيدفع مستشارين للتصعيد والاعتصام بمقر الجماعة لتطبيق القانون وجبر السلطة الوصية على التدخل.

الشرقي الغالمي، رئيس المجلس الجماعي لخريبكة، نفى كل هذه الإدعاءات، بقوله إن المفتشية لم تسلمنا تقريرا بل ملاحظات تتطلب التوضيح، في انتظار تقرير نهائي قائم على ما حمله رد الجماعة.

وأضاف رئيس الجماعة الترابية لخريبكة إن التقرير/الملاحظات الذي كثر الحديث بخصوصه موجود ورهن إشارة الأعضاء أغلبية ومعارضة، ولا شيء فيه نحاول طمسه، مادام التقرير النهائي المرتقب سيوجه لكافة المصالح والإدارات التي لها ارتباط بالموضوع…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق