تقرير : “باك صاحبي” تقود 88 % من العاطلين المغاربة لسوق الشغل

10 سبتمبر 2019
تقرير : “باك صاحبي” تقود 88 % من العاطلين المغاربة لسوق الشغل
رابط مختصر

الخبرية -صحف

كشف أحدث تقرير للمؤشر العربي حول تصورات المغاربة عن نظام التعليم وسوق الشغل والسياسة أرقاما صادمة عبرت عن مدى سخطهم على نظامهم التعليمي والتشغيل معا.

و قال التقرير إن المغاربة غير راضين ولا يثقون في نظامهم التعليمي ولا في سوق الشغل والفرص التي يوفرها، نتيجة مجموعة من العوامل كالرشوة والعلاقات الشخصية للحصول على تعليم جيد أو الولوج إلى سوق الشغل تورد “المساء”.

وحل المغاربة ضمن آخر العرب الذين يثقون وينظرون بعين الرضا إلى نظامهم التعليمي، إذ إن 17 في المائة من الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و29 سنة راضون عنه مقابل 39 في المائة من المغاربة الذين تبلغ سنهم 30 سنة فما فوق هم أيضا راضون عنه، فيما 54 في المائة من المغاربة يرون أنه يجب عليهم دفع رشوة للحصول على تعليم جيد، فيما 88 في المائة يرون أنه يجب عليهم التوفر على العلاقات الشخصية أو الواسطة للحصول على عمل والولوج الى سوق الشغل، فيما لا يرى سوى 13 في المائة من المغاربة أن فرص الشغل متوفرة وجيدة.

وأما عن حرية التعبير والاحتجاج السلمي، فقد أوضح 39 في المائة من المغاربة أن حرية التعبير مضمونه ومكفولة لهم، وهي ضمن أقل النسب بين العرب مثل تونس ومصر ولبنان والأردن، فيما 33 في المائة من المغاربة يعتبرون أن حرية الاحتجاج السلمي مضمونة أيضا.

وأعربت 24 في المائة من الشباب المغربي أنها ملتزمة دينيا، فيما 23 في المائة منها لديها اهتمامات بالسياسة، بينما أوضح الشباب المغاربة أنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، حيث يستخدمها 67 في المائة منهم لدى الفئة العمرية المتراوحة ما بين 18 و29 سنة، مقابل 14 في المائة من الذين يستخدمونها يفوق سنهم 30 سنة، في حين أوضح الشباب المغاربة أنهم يثقون في أخبار هذه الوسائط وما تنشره، حيث إن 77 في المائة من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 سنة يثقون في وسائل التواصل الاجتماعي مقابل 45 في المائة من الفئة العمرية 30 سنة فما فوق يثقون فيها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق