تفاصيل علاقة غرامية بين عشريني وإبنة أخيه تنتهي بحمل ضواحي مكناس

2019-09-23T09:50:42+00:00
2019-09-24T08:35:44+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
23 سبتمبر 2019
تفاصيل علاقة غرامية بين عشريني وإبنة أخيه تنتهي بحمل ضواحي مكناس

الخبرية من الرباط

انتهت علاقة غرامية بين عشريني وابنة أخيه القاصر بمنطقة تولال ضواحي مكناس، باكتشاف حمل الفتاة الأسبوع المنصرم.

وقالت يومية “الصباح” إن والد الضحية تقدم بشكاية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بعين عرمة التابع للقيادة الجهوية لدرك مكناس تفيد اختفاء ابنته القاصر عن الأنظار في ظروف غامضة قرابة خمسة أيام، دون أن يجد لها أثر رغم البحث المستمر منذ صبيحة اختفائها، ما اضطر أفراد الدرك القيام بتحريات ميدانية مكثفة ومسترسلة أفضت في نهاية الأمر إلى تحديد مكان وجودها لدى إحدى صديقاتها بطنجة.

وقامت عناصر الضابطة القضائية باستقدامها من هناك إلى المصلحة الدركية بمركز عين عرمة قصد التحقيق معها في موضوع الاختفاء، ليتبين من خلال البحث التمهيدي، أن اختفاء الفتاة القاصر(م.ا) البالغة من العمر 16 سنة، له علاقة بالنازلة الأخلاقية وبوقوع زنا المحارم نجم عنه حمل، من قبل عمها البالغ من العمر 27 سنة.

وتضيف ذات اليومية أن الضحية حاولت التستر على الفضيحة بكل الوسائل وإبقائها طي الكتمان، لأن العلاقة التي تجمعها بعمها حسب تصريحها وفي محضر رسمي، هي علاقة حميمية مبنية على حب قاتل منذ سنة ونصف سنة تقريبا، مؤكدة أن عمها كان في بداية تجربتهما ينفرد بها في بيت والدتها المطلقة، ويمارس عليها غريزته الجنسية الموصوفة ب”الشاذة” من حين لآخر وبطريقة سطحية، قبل أن يقرر افتضاض بكارتها بمحض إرادتها وبطيب خاطرها، ما أفضى إلى حملها مدة ستة أشهر حسب قولها.

المعطيات الخطيرة، اضطرت الضابطة القضائية التابعة لمصلحة درك عين عرمة إلى القيام بتحريات ميدانية مكثفة، أسفرت عن إيقاف المتهم في ظرف قياسي والتحقيق معه حول المنسوب إليه، حيث اعترف بدوره، في محضر قانوني، بكل ما جاء على لسان الضحية (ابنة أخيه) من أقوال في الموضوع، مشيرا إلى أن ما قام به من أفعال وممارسات في حق ابنة أخيه القاصر، ناجم عن حبه الأعمى لها، مؤكدا أنه لن يتخلى عنها أبدا مهما كلفه ذلك من ثمن، حسب تعبيره.

وتقرر الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية لتعميق البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، في انتظار إحالته على القضاء من أجل المنسوب إليه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *