تغريم شركة “جونسون آند جونسون” مبالغ ضخمة بسبب مواد مسرطنة

7 فبراير 2020
تغريم شركة “جونسون آند جونسون” مبالغ ضخمة بسبب مواد مسرطنة
رابط مختصر

الخبرية – وكالات

أمرت هيئة محلفين بولاية نيوجرسي الأميركية، شركة “جونسون آند جونسون”، بدفع دفع تعويضات تصل قيمتها إلى نحو 750 مليون دولار، لأربعة مدعين يزعمون أن مسحوق “بودرة الأطفال” الذي تنتجه الشركة للأطفال، تسبب في إصابتهم بالسرطان.

ونقلت وكالة رويترز، عن الشركة ومحام عن المدعين، تأكيدهم أن المبلغ المقدر بنحو 750 ملبون دولار، سينخفض إلى حوالي 185 مليون دولار بسبب قوانين الولاية، حسبما ذكرت “رويترز”.

وحمّلت هيئة محلفين، خلال مرحلة سابقة من مسار القضية، الشركة الأميركية المسؤولية عن إصابة المدعين بالسرطان ومنحتهم 37.2 مليون دولار كتعويض، غير أنه بموجب قانون ولاية نيوجرسي، يتم تحديد التعويضات العقابية بواقع 5 أضعاف التعويضات عن الأضرار، وذلك وفقا لمحامي المدعين كريس بلاسيتللا.

يذكر أن هذا الحكم، جاء بعد أن أدلى الرئيس التنفيذي لشركة جونسون آند جونسون، أليكس غورسكي، بشهادته الشهر الماضي لأول مرة أمام هيئة المحلفين بشأن مزاعم بأن مسحوق “بيبي باودر” يسبب السرطان، لكن الشركة ردت بالقول إنها ستستأنف على وجه السرعة مرحلتي المحاكمة لافتة إلى وجود “العديد من الأخطاء القانونية التي قدمت لهيئة المحلفين معلومات غير ذات صلة وحالت دون سماعها أدلة مهمة”.

يشار إلى أن الشركة تواجه أكثر من 16 ألف دعوى قضائية تزعم أنها باعت مساحيق ملوثة بمادة الأسبستوس، وتقاعست عن تحذير المستخدمين، كما تواجه تحقيقا جنائيا اتحاديا يتعلق بمدى شفافيتها فيما يتعلق بسلامة المنتجات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق