تعثرُ مشاريع يُدخلُ منطقة بالفقيه بنْ صالح في دوامة التهميش

2019-08-18T14:24:10+01:00
2019-08-18T14:25:08+01:00
24 ساعةسلايدر
18 أغسطس 2019
تعثرُ مشاريع يُدخلُ منطقة بالفقيه بنْ صالح في دوامة التهميش
رابط مختصر

الخبرية من الفقيه بن صالح 

لا تزال تعيش جماعة أهل المربع التابعة ترابيا لإقليم الفقيه بن صالح على وقع تأخر العديد من المشاريع الكبرى التي سبق الإعلان عنها وإعطاء انطلاقتها، وهو التأخر الذي خلق نوعا من التذمر والسخط لدى الساكنة والفاعلين الجمعويين على مسؤولي المجلس الجماعي.

وانتقد عدد من الفاعلين المحليين والمنتخبين بمنطقة ” العهد” حالة السكون والجمود التي تعرفها هذه الأخيرة، بعدما مرت أربع سنوات على المجلس الجديد، ولم يتبقى من الولاية الحالية إلا أقل من سنتين والساكنة عموما والشباب منهم على الخصوص يتجرعون المرارة لأنهم كانوا يعلقون على هذا المجلس بالأحرى المكتب الجديد آمالا كثيرة في جميع المجالات الرياضية والاجتماعية والثقافية والشبابية، إلا أن تلك الآمال تحولت إلى سراب ووهم نتيجة تدبير غير محكم وتخطيط لا علمي، وعدم إعطاء أولوية لشؤون وأمور الجماعة التي تتطلب مسؤولين ذوي احترافية,

IMG 20190818 WA0042  - الخبرية

وحسب تصريحات الساكنة، فإن الوضع يزداد تأزماً في ظل عدم تجاوب المجلس الجماعي المسير من طرف أغلبية يرأسها حزب التقدم والاشتراكية، معبرين ” أننا كمواطنين انتظرنا طويلا مدة أربع سنوات ومازالت الأمور على حالها. فالشوارع الرئيسية بأهل المربع أولاد اركيعة تم حفرها وقلبها منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات ولازالت كما هي: حفر وغبار في فصل الصيف واوحال وبرك مائية في فصل الشتاء. تصوروا أكثر من ثلاث سنوات ونحن ننتظر والمسؤولون في سبات عميق في كل مرة يبتكرون مبررات جديدة اعتقادا منهم أننا بلداء لكن هيهات فالمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين ولنا معكم حساب عسير في الانتخابات القادمة إن شاء الله”.

IMG 20190818 WA0037  - الخبرية

وتساءلت الساكنة ذاتها عن حقيقة اقدام رئيس المجلس الجماعي بتحويل طريق من دوار إلى آخر بدون الرجوع إلى المجلس ترضية لخواطر بعض الأعضاء على حساب المصلحة العامة وضد شباب كانوا مبادرين إلى إطلاق حركة احتجاجية سلمية في السنوات الأخيرة واستمرت إلى الأشهر القليلة الماضية، حتى أصبح لدى جزء من الساكنة يقين أن المجلس الجماعي ينتقم من الساكنة التي خرجت في أكثر من مناسبة للاحتجاج ضده، خصوصاً أن الرئيس الحالي في ولايته الثانية.
وقد حاولنا الاتصال برئيس الجماعة وبعض المنتخبين للاستفسار عن ذلك، إلا أن هاتفهم لا تجيب.

IMG 20190818 WA0039  - الخبرية

ولنا عودة إلى هذا الموضوع حالما توفرت لنا المعطيات الكافية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق