تطورات قضية زنام المحارم بخريبكة: الأب اعتدى جنسيا على ابنته الثانية

18 أكتوبر 2019
تطورات قضية زنام المحارم بخريبكة: الأب اعتدى جنسيا على ابنته الثانية
رابط مختصر

الخبرية من خريبكة

لازالت قضية هتك الأب البالغ من العمر 45 سنة عرض أطفاله الثلاثة وممارسة الجنس عليهم حبلى بالمفاجئات، بعد الاستماع للأبناء الثلاثة (الضحية الأولى ذات الخمسة عشر ربيعا، وشقيقتها الصغرى، وأخ لهما)، حيث صرحت الكبرى أنها داوم على ممارسة الجنس عليها طيلة خمس سنوات، مهددا إياها في حالة كشف جريمته.

الضحية كما جاء في محضر أقوالها أمام الضابطة القضائية، والوكيل العام وقاضي التحقيق، أكدت أن والدها المهاجر بالديار الإيطالية أقام معها أول اتصال جنسي سنة 2014، حين كان عمرها 10 سنوات، مستغلا سطوته، وتهديده لها، وكذا انفراده بها لمدة معينة بإيطاليا بعدما أخذها معه بحجة التطبيب والعلاج بأرض المهجر.

الطفلة الثانية كشفت طيلة مراحل البحث والتحقيق أن الأب اعتدى عليها مرتين في غفلة من الجميع، وأنه كان يغريها بالهدايا حينا والتهديد أحيانا أخرى، فيما كان الطفل ضحية له بإرغامه على مشاهدة أفلام إباحية عبر عدة وسائل.

هذه الحقائق واجه بها المحققون والوكيل العام وقاضي التحقيق المتهم، الذي اعترف بشذوذه وممارسته الجنس على البنت الكبرى، نافيا اعتداءه على الصغرى والطفل، إذ شكلت كل هذه التطورات والإفادات حجة مقنعة لقاضي التحقيق لإيداعه السجن، في انتظار نتائج الضحيتين للخبرة الطبية لتحديد حجم الاعتداء الجنسي.

وكانت جمعية المبادرة النسائية العضو في الخلية الاقليمية للعنف ضد النساء والأطفال قد دخلت على الخط بعد توصلها بشكاية من والدة الضحايا تتهم فيها الزوج بهتك عرضهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق