بين قضية فتاة أكادير وحادثة دركي الهرهورة…صمت الأمن والدرك يثير مخاوف المغاربة

2019-10-07T10:00:20+00:00
2019-10-07T10:03:02+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
7 أكتوبر 2019
بين قضية فتاة أكادير وحادثة دركي الهرهورة…صمت الأمن والدرك يثير مخاوف المغاربة

الخبرية من الرباط

أثار صمت القيادة العليا للدرك الملكي بخصوص مقتل أحد رجالاتها بطريقة بشعة بالطريق الساحلي بالهرهورة، على يد شاب متهور، كان يقود سيارته الفارهة بسرعة جنونية، أثار ريبة وشكوك المغاربة، بعدما لم تصدر (القيادة) بلاغا يكشف كل ملابسات وظروف الحادثة، خاصة وأن الضحية دركي كان يقوم بواجبه المهني لحظة دهسه، وكذلك اعتقال السائق تم على يد رجال الدرك.

صمت القيادة العليا للدرك الملكي ذكر المغاربة بقضية الكاتب العام لوزارة الصحة، الذي تبث تورطه في ملف وفاة ثلاثينية بعد قفزها أو رميها من طابق أحد الفنادق المصنفة بأكادير، حيث ساد التكتم وتطويق المعلومة.

عدم خروج الإدارة العامة للأمن الوطني ببلاغ توضيحي قي قضية فتاة أكادير لتورط مسؤول كبير بوزارة الصحة في الملف، ولزوم قيادة الدرك العليا الصمت في قضية مقتل عنصر من عناصرها زاد من تخوف المغاربة أن يكون ولد الفشوش قريبا لأحد المسؤولين، وبالتالي سيطوى الملف بصلح أو بطريقة أخرى، خاصة في ظل التكتم الذي أحاط بالقضية، وشح المعلومة التي وجب تعميمها على المغاربة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *