بيان توضيحي ضد “انزلاقات محام بهيئة خريبكة”

2020-01-26T09:46:14+00:00
2020-01-26T09:46:51+00:00
24 ساعةمجتمع
26 يناير 2020
بيان توضيحي ضد “انزلاقات محام بهيئة خريبكة”
رابط مختصر

الخبرية – الرباط

ردا على المقال المنشور بجريدة الخبرية الإلكترونية تحت عنوان “محام يطلب لقاء الملك محمد السادس” توصل بريد الجريدة بتوضيح من سعيد العرشي، شقيق رئيس ودادية البشرى بخريبكة بتوضيح عنونه ببيان توضيحي ضد انزلاقات محام بهيئة خريبكة”.

وقال البيان التوضيحي:” على إثر الخرجات الإعلامية والتدوينات الفايسبوكية للمحامي بهيئة خريبكة، عزالدين فدني، الرامية إلى التأثير على القضاء بمدينة خريبكة، لتحقيق أطماع مادية صرفة، بعيدة كل البعد عن جوهر الملف المعروض على القضاء بعاصمة الفوسفاط، نعلن نحن عائلة نورالدين العرشي، رئيس ودادية البشرى، المعتقل بالسجن المحلي، أن المحامي المذكور يجري وراء الماديات بعدما تنازل المتضررون عن متابعة رئيس وأمين الودادية فور توصلهم بكل أموالهم التي أودعوها بحساب الودادية، واستفادة ما يقارب 400 منخرط من بقع بأشطر الرياض والبشرى1و2لودادية وشقق بالفردوس، وآخر في طور التجهيز، مما أصبح معه استمرار المحامي في الضرب تحت الحزام والاصطياد في الماء العكر أمرا مفضوحا ومكشوفا للجميع، وتصرفا لا أخلاقيا من محامٍ يفترض فيه الالتزام بأخلاقيات المهنة، والترفع عن الخوض في ملفات ينظر فيها القضاء بالتطرق إليها بمواقع التواصل الإجتماعي لاستجلاب تعاطف الرأي العام، والطعن في مصداقية العدالة، بعد أن نشر شهر نونبر 2019، تدوينة مرفوقة بصورة رئيس النيابة العامة محمد عبدالنباوي، يسيء من خلالها للقضاء الذي يمثل صاحب الجلالة.

وأضاف البيان:” إن ما يروج له المحامي المذكور من وجود اختلاسات بالملايير لا يعدو أن يكون ضربا من الخيال ومحاولة تهويل القضية، وتضخيم الرقم، غرضه توريط الرئيس وأمين المال، فيما كشفت الخبرة، المنجزة أثناء التحقيق عكس ما يدعيه المحامي/الناشط الفايسبوكي، إذ حصرت المبلغ غير المبرر في 10 ملايين سنتيم، حيث خالف المحامي كل الأعراف والأخلاق التي تضمن المحاكمة العادلة للمتقاضين، وتراعي حرياتهم الخاصة وأسمائهم، دون تعريضها للسب والشتم بمواقع التواصل.

وتابع البيان التوضيحي:”كما تبلغ عائلة رئيس الودادية نورالدين العرشي الرأي العام أن المحامي المعني طالب العائلة في بداية محاكمة الرئيس ابتدائيا بمليار سنتيم كتعويض للمتضررين وقيمة أتعابه، لكن رفض العائلة بسبب المبالغة في التعويض، دفعه إلى مطالبة المتضررين بثلاثمائة مليون مقابل خدماته، الذين قدموا 80 مليونا كأحد أقصى، قبل تنازلهم وتسلمهم أموالهم، ليستمر هو في نشر تدويناته انتقاما من الجميع بعدما خرج من القضية فارغ الكفين.

وختم سعيد العرشي البيان:” نطالب السلطة القضائية ونقيب هيئة المحامين بالتدخل بشكل حازم لوقف هذا المحامي، الذي فشل في الترافع أمام هيئتي الحكم ابتدائيا واستئنافيا، واختار الفضاء الأزرق لنشر ملف لازال لم يحسم فيه بعد، وسعيه الحثيث إلى الضغط بتدوينات تسبق جلسات الحكم، حيث عمد قبل يوم إلى نشر تدوينة يطلب فيها لقاء الملك محمد السادس حفظه الله لفضح مسؤولين قضائيين بخريبكة حسب زعمه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق