وسجل  المنتخب السينغالي  هدفا قاتلا في نهاية الوقت الإضافي الأول، بعد أن أفلتت الكرة من يدي الحارس المعز حسن، لترتطم برأس المدافع ديلان برون وتدخل المرمى.

وأثار حكم المباراة الإثيوبي باملاك تيسيما، جدلا كبيرا، بعد أن ألغى ركلة جزاء واضحة لتونس، بعد أن لمست الكرة يد لاعب السينغال  إدريسا غاييه في الدقيقة 115.