بعد نشر صور أطفال وأمهم بخرببكة…محامٍ يكشف العقوبة التي تنتظر مروجيها

2020-03-25T13:59:12+00:00
2020-03-25T15:48:44+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
25 مارس 2020
بعد نشر صور أطفال وأمهم بخرببكة…محامٍ يكشف العقوبة التي تنتظر مروجيها
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

بعد تداول صور وفيديوات عبر وسائل التواصل والاتصال تعود لسيدة وأبنائها قامت بطردهم مالكة منزل يشغلونه منها على وجه الكراء، (أثار) موجة انتقاد واسعة بسبب استغلال صور السيدة المذكورة واطفالها اثناء الواقعة وحتى بعدما تم تنقيلهم الى مسكن اخر من أجل الدعاية لأفعال خير تحمل نيئة سيئة.

ولتقريب زوار جريدة الخبرية الإلكترونية والرأي العام من رأي القانون في الواقعة، قال الدكتور علال بصراوي، محام بهيئة خريبكة ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة سابقا إن هذا الفعل بقدر مايمس بحق أصحاب تلك الصور في حماية صورهم كجزء من حياتهم الخاصة، ويسيء ألى قيم التضامن والتآزر، ولا يراعي الوازع الديني والأخلاقي، بقدر ذلك كله فإن الفعل يشكل جريمة معاقب عليها.

وأضاف علال البصراوي:” ذلك أن الفصل 1-447 من القانون الجنائي كما تم تعديله بالمادة 5 من القانون 13-103 ينص على أنه يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات و غرامة من 2000الى20000درهم كل من قام عمدا وباي وسيلة بتثبيت أوتسجيل أو بث أو توزيع صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.

وتابع:” ولاشك أن هذا النص تنزيل للفصل 24 من الدستور الذي نص على أن لكل شخص الحق في حماية حياته الخاصة. إذن فتلك الأفعال مخالفة للقانون ولباقي المرجعيات

وتأسف الرئيس السابق للجنة الجهوية لحقوق الإنسان قائلا:” كما لاحظت نفس ظاهرة نقل الصور لبعض الغشخاص الذين يستفيدون من بعض المعونات، فيقوم الذين سلموهم هذه المعونات بتصويرهم أو أخذ صور معهم… وينشرون ذلك عبر وسائل التواصل، وكثير من هؤلاء للأسف محسوبيطون على المجتمع المدني، وينبغي الكف عنها:.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق