بعد خطاب العرش…الوزير بوليف يفضح أصحاب الريع والوساطة

30 يوليو 2019
بعد خطاب العرش…الوزير بوليف يفضح أصحاب الريع والوساطة

نورالدين ثلاج-الخبرية

نشر الوزير المكلف بقطاع النقل، محمد نجيب بوليف، تدوينة عنونها ب:”كشف مغالطات بعض المستثمرين وبعض السياسيين وبعض الإعلاميين”، وذلك بعد توجيه انتقادات لاذعة لوزارته كونها تعرقل الاستثمار، وأنه أحد المعنيين بالخطاب الملكي، ومستهدف من التعديل الحكومي المرتقب.

وقال بوليف:”يعرف الجميع على أن الاستثمار في قطاع النقل البحري يتطلب احترافية عالية ورصيدا مهنيا معتبرا، وكذلك رأسمالا كافيا لمجاراة المنافسين والحفاظ على مردودية كافية للاستمرار….ورغم إطلاقنا لعدة طلبات إبداء الاهتمام، لم نجد بعد من تتوفر فيه هذه المواصفات…”

وأضاف بوليف:”لكن الغريب هو أن أحد الراغبين في الاستثمار في هذا القطاع، منذ سنتين، يشيع المغالطات ويدفع بعض وسائل الاعلام، آخرها جريدة الاخبار، للكذب علي جهارا نهارا…”.
وتابع محمد نجيب بوليف:” وبما ان الخطاب الملكي البارحة كان واضحا في ضرورة القطع مع اقتصاد الريع، فإني مضطر لكي أقول ما يلي: صاحب هذا الاستثمار يريد ترخيصا من الوزارة ليستعمله كورقة رأسمال ليخرج باخرته المشتراة بالمزاد العلني، والتي لم يتم آداء أجور مستخدميها لحد الأن”.

واسترسل الوزير المنتدب المكلف بالتقل:”صاحبنا أعطى ملفه لبرلماني أول (من حزب معين) ليدافع عنه (…)، ثم بعد ذلك سلمه لبرلماني ثاني (من حزب ثان) كشريك (…)، ثم طرحه برلماني (من حزب ثالث) في أسئلة لرئيس الحكومة، ثم طرحه برلماني (من حزب اخر) وذكرني بالاسم، امام رئيس الحكومة بالمستشارين…”.

وأضاف:” جوابي واضح وصريح، هكذا أنا دائما، لا صداقات ولا علاقات عندما يتعلق الأمر بالصفقات العمومية ومصالح الدولة…قلت لهم وله بالحرف؛ إذا أردت الاستثمار، جهز ملفك جيدا ومرحبا بك في طلب إبداء الاهتمام…”.

وختم بوليف:” لا يمكنني أن أفضل مستثمرا على آخرين…منطق لا يعجب الكثيرين، وخلق لي عداوات واتهامات!!!” متسائلا:” فهل أصبح أصحاب الريع يتهجمون علينا جهارا نهارا!!!…لقد ذكر إسمي بالبرلمان، وانا لن اذكر الاسماء!!!”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *