بعد اختفائها مدة 44 يوما…فتاة قاصر تعود لمنزل عائلتها وهي حامل بالقصر الكبير

2019-11-10T17:02:08+01:00
2019-11-10T17:03:11+01:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
10 نوفمبر 2019
بعد اختفائها مدة 44 يوما…فتاة قاصر تعود لمنزل عائلتها وهي حامل بالقصر الكبير
رابط مختصر

محمد غزال – الخبرية

عادت إلى منزل عائلتها وهي تحمل في بطنها جنينا في أسبوعه الخامس، وذكريات 44 يوما مرت تعذيبا ومعاناة واحتجازا، بعدما اختفت عن الأنظار يوم 17 شتنبر الماضي، تاركة خلفها علامات استفهام …

الفتاة القاصر البالغة من العمر 16 سنة كانت موضوع بحث من طرف السلطات الأمنية، بعدما غبلغت والدتها عن اختفائها، لتتناسل الأخبار المتضاربة دون أن تشفي غليل الأم المكلومة، التي تسرب إليها الخوف من مصير مجهول وصل إلى حدود قتلها أو ذبحها على يد وحش آدمي، إذ تحول خبر اختفائها مادة دسمة تلوكها ألسن ساكنة مدينة القصر الكبير….إلى أن عادت إلى بيت العائلة وهي تعاني أزمة نفسية جراء ما لاقته طيلة شهر ونصف على يد مجرم استدرجها واغتصبها وتسبب في حملها…

وأفادت مصادر محلية أن المجرم متزوج وأب لأطفال نكل بالفتاة القاصر، وداوم على معاشرتها جنسيا طيلة مدة الاحتجاز، وتسبب في حملها، كما أقدم على وشم إسمه على جسمها، حيث سارع إلى تهديد عائلتها بالانتقام إذا ما فكرت في مقاضاته، خاصة وأن الرأي العام المحلي يعرفه بعدوانيته وسلوكه المنحرف…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *