بسبب وباء كورونا…حكومة العثماني تدقُّ ناقوس الخطر

2020-04-04T22:26:58+00:00
2020-04-05T11:18:32+00:00
24 ساعةسلايدرسياسةمال وأعمال
4 أبريل 2020
بسبب وباء كورونا…حكومة العثماني تدقُّ ناقوس الخطر
رابط مختصر

الخبرية – نورالدين ثلاج

قال المحلل السياسي، عمر الشرقاوي، إن حكومة سعدالدين العثماني، دقت ناقوس الخطر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ” كوفيد-19″، من خلال قرارها الرفع من الاقتراض الخارجي، والذي كان محددا وفق الإذن البرلماني الممنوح للحكومة في 31 مليار درهم، إذ سيتم رفعه ليقارب 50 مليار درهم، فضلا عن تقليص نفقات الصناديق السوداء والمؤسسات العمومية والمرافق المسيرة بطرق مستقلة والإدارات العمومية.

وأشار الشرقاوي إلى أن الحكومة، في ظل الوضعية الحرجة التي تعيشها المملكة، فقد قررت الإبقاء على النفقات الضرورية لأداء الأجور وميزانية المقاصة والتماسك الاجتماعي، ووزارة الصحة والقطاعات الأمنية، ومنح الطلبة، ونفقات مكافحة فيروس كورونا، والنفقات المتعلقة بنفقات الماء والكهرباء والاتصالات والكراء…”

وعزا المحلل السياسي ذاته هذا الإجراء إلى كون المغرب يعيش مرحلة حرجة للغاية، اختنقت معها قطاعات السياسة والقانون والمالية، مما يعني أن الشرايين التي تتنفس منهم الميزانية مخنوقة بسبب انهيار المداخيل التقليدية للمالية العمومية المتمثلة في موارد السياحة وصناعة السيارات والنسيج ومداخل الجالية والضرائب على الشركات وعلى الدخل والرسوم الجمركية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق