بروفيسور مغربي يقدم الحل الأنجع للتقليص من ضحايا “كورونا”

2020-03-29T18:13:12+00:00
2020-03-29T18:14:25+00:00
24 ساعةسلايدرصحة وطبمجتمع
29 مارس 2020
بروفيسور مغربي يقدم الحل الأنجع للتقليص من ضحايا “كورونا”
رابط مختصر

ليلى التاقي – الخبرية

عزا أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء، البروفيسور أحمد بلحوس، ارتفاع عدد الوفيات بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة بسبب فيروس كورونا بالمغرب إلى التأخر في عملية تشخيص المرض.

وقال أحمد بلحوس إن التأخر في عملية تشخيص المرض يؤدي لا محالة إلى الوفاة بعدما يكون المريض قد وصل إلى مستويات متقدمة من قصور التنفس الحاد.

وأكد أن المشكل الذي يعيشه المغرب، هو عدم القدرة الوزارة على إجراء اختبار التشخيص لعدد كبير من الأشخاص، كما هو الشأن بالنسبة لبعض الدول كألمانيا مثلا.

وأشار أنه في المغرب يتم حصر اختبار التشخيص على الحالات التي تظهر عليها أعراض تنفسية حادة وهذا يعني أن إجراء الإختبار يكون في مرحلة متقدمة من المرض، وبالتالي فالكثير من الحالات المصابة بالفيروس تتطور بشكل سلبي، نتيجة المضاعفات المترتبة عن تطور المرض، حيث يتم تضرر نسيج الرئتين وهذا ما يؤدي إلى قصور تنفسي حاد وبالتالي تحدث الوفاة.

وأضاف البروفيسور بلحوس أن الحل الوحيد للتقليص من عدد الوفيات هو أن نقوم بإختبارات الكشف بكم كبير ونزيد من عدد المختبرات المؤهلة، حتى نتمكن من الوصول للمرضى بشكل مبكر للمصابين قبل أن يفتك بهم الفيروس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق