بؤس محمد عرش وزلاته العجيبة يثيرون غضب مثقفين وجمعويين !!

2020-03-10T22:44:24+01:00
2020-03-10T23:19:29+01:00
24 ساعةثقافة وفن
10 مارس 2020
بؤس محمد عرش وزلاته العجيبة يثيرون غضب مثقفين وجمعويين !!
رابط مختصر

حمزة الولد

شهدت جماعة “ثلاثاء الأولاد” الموجودة بالقرب من مدينة ابن أحمد، تنظيم لقاء ثقافي تربوي موجه لتلامذة مختلف المؤسسات التعليمية، من قبل جمعية (أبقراط تنمية وتضامن) يوم السبت 7 مارس، نشطه أعضاء الجمعية بإلقاء مختارات من الشعر العربي الحديث، وكذا تقديم عروض فنية ومسرحية لقيت استحسانا من قبل الحضور المتمثل في مدراء المؤسسات والأساتذة والتلاميذ والصحافة ومنظمات المجتمع المدني.

كما عرف اللقاء تكريم بعض الأساتذة بهذه المناسبة، وعقدت لقاءات تواصلية مع التلاميذ على هامش هذه الفاعلية الثقافية التي مرت في ظروف متميزة، غير أن حدثا تافها تفاهة صاحبه عكر صفو اللقاء، إذ سبق للجمعية أن اتصلت بمحمد عرش من أجل إلقاء بعض من منشوراته، وهو ما وافق عليه المعني بالأمر، وبعد أن تمت تهيئة كل الأمور من ملصقات ولافتة وإخبار، فوجئ أعضاء الجمعية باختفاء “الشاعر”، حيث كانت الجمعية راغبة في استضافته في النشاط الثقافي، فجأة لم يعد يجيب على المكالمات، وهو ما ترك تعليقات غضب شديد من شاعر، يفتقد للشعور كما صرح لنا أحد أعضاء الجمعية، مضيفا “لا أعرف لماذا لم يجب على المكالمات، ولا أعرف لماذا قبل منذ البداية وورط الجمعية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الإعلان كان مرفوقا بصورته كمحتفى به، وكان ينبغي له على الأٌقل أن يكون رجلا، ويجيب على هاتفه ويعتذر، حيث اتصلنا به أزيد من ثلاثين مرة وعلى امتداد خمسة أيام متتالية”، وبعد أن كان شاعرا مستضافا، أصبح شاعرا ساقطا، ومرفوضا.

IMG 20200310 WA0029  - الخبرية

وفي هذا السياق قال أحد الأساتذة “لو أخبروني ما كان ينبغي أن يستدعى، فهو رديء وكتب عنه مرة في مجلة اليوم السابع الباريسية “أنه أردأ شعراء المغرب”، وأنا أٌقول إنه لا علاقة له بالشعر والشعور”.

وقد تبين أن المدعو محمد عرش شخص لا أخلاق ولا قيم له، وهناك من عبر عن امتعاضه من استدعائه أصلا، فهذا “الشاعر” النكرة، المنكر، كما عبر عن ذلك أحد الأساتذة “شكاء بكاء، ويتاجر بالمظلومية، ومغامراته الوهمية، ولا علاقة له بالشعر، وأين الشعر منه، وهو القائل وفق ما هو منشور في جريدة الإتحاد الاشتراكي الجمعة 16 مارس 2018 في “طحين موكادور” يقول:
“في المساء
في الظهر
في العصر
يا ولدي
فهل تحت التراب
هل تعود من تحت التراب”
بالله عليكم، هل هذا شعر؟ أم هراء؟ أم كلام صبيان؟ بتعبير إخوتنا المصريين.
ويضيف في نفس المنشور
“لا دواء
لا دقيق
لا مراحيض
لا ماء…”
للقارئ أن يتملى في هذه الرداءة الفاضحة.

أما الأستاذة (و.د) الفاعلة الجمعوية بالمنطقة، فقد قالت لا أجد تعبيرا مناسبا لهذه الحالة من السلوك المنحط سوى قول الشاعر أبي تمام:
فدع الوعيد فما وعيدك ضائري أطنين أجنحة البعوض يضير
وقول الشاعر مسلم بن الوليد:
كالكلب إذا جاع لم يمنعك بصبصة وإن ينل شبعا ينبح من الأشــر

وأفاد أحد المشاركين، لما علم بالأمر أنه يجري الترتيب لسحب شهادة الدكتوراه من محمد عرش من طرف لجنة بجامعة الحسن الثاني تم تشكيلها لهذا الغرض كما تنص القوانين بذلك بعد اكتشاف اختلالات وسرقة توجب ذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق