انطلاق برنامج تحسيسي حول أهمية النظافة للأشخاص بدون مأوى بخريبكة

2020-03-08T00:09:57+00:00
2020-03-08T23:20:54+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
8 مارس 2020
انطلاق برنامج تحسيسي حول أهمية النظافة للأشخاص بدون مأوى بخريبكة
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

انطلق، السبت 07 مارس 2020، البرنامج التحسيسي المخصص للأشخاص المستفيدين من عملية “دفء” بمركز الاستقبال بالملعب البلدي مولاي الحسن بخريبكة، بتقديم إرشادات ونصائح تهم النظافة بصفة عامة، من خلال مجموعة من الإجراءات العملية اليومية.

وسهر الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك على تنزيل البرنامج تزامنا مع الحملة التي تروم التصدي لفيروس “كورونا” المستجد، وذلك من خلال توجيهات وإرشادات تهم كيفية غسل اليدين عند الدخول للمركز والخروج من المرحاض، وقبل الأكل بالماء والصابون، وكذا ملامسة الأشياء الخارجية، وذلك حفاظا على صحتهم وحماية سلامة الآخرين، فضلا عن تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيدٍ غير نظيفة، ووضع منديل على الفم عند السعال أو العطس، حيث عمل العاملون بالمركز على تطبيق الطريقة بشكل مباشر حتى تكون الاستفادة كبيرة.

20200308 000654  - الخبرية

ويأتي هذا البرنامج ضمن عملية “دفء” التي انطلقت شهر نونبر الماضي، حيث تم توفير المبيت والألبسة والأغطية والأغذية الساخنة والمواكبة الصحية لما يقارب 50 فردا، بعدما تم تجميعهم من السلطات المحلية، واستفادتهم من الكشوفات الطبية بمستعجلات مستشفى الحسن الثاني، ثم استقدامهم إلى مركز الاستقبال، لتقدم لهم خدمات متعددة من قبيل الحلاقة والاستحمام، ثم إمدادهم بملابس جديدة، بالإضافة إلى تقديم الأغذية الساخنة، علاوة على الدعم النفسي.

20200307 215406  - الخبرية

وقال عبدالجليل الجعداوي رئيس الائتلاف إن البرنامج التحسيسي يندرج في إطار عملية “دفء”، التي يشرف عليها الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك، والعمل المتواصل لكافة المتدخلين من مندوبية التعاون، و السلطات والمجمع الشريف للفوسفاط، وذلك لتجويد خدمات الإقامة والمواظبة الصحية لفائدة المترددين على المركز.

IMG 20200307 WA0014  - الخبرية

وأضاف ذات المتحدث أن البرنامج التحسيسي يهدف إلى تمكين المستفيدين من شروط النظافة والوقاية، وذلك بتقاطع مع المجهودات والعمل الموازي الذي تقوم به جميع الفعاليات للتصدي للمؤثرات النفسية والصحية لفيروس “كورونا”، حيث تبقى الغاية هي توفير مناخ عيش آمن لنزلاء المركز، والتصدي لكل ما من شأنه المس بسلامتهم الجسدية والنفسية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق