النساء التقدميات: غريب أن يترك الأمن السرقات والنهب ويتبع خطوات هاجر ومراقبة دورتها الشهرية

6 سبتمبر 2019
النساء التقدميات: غريب أن يترك الأمن السرقات والنهب ويتبع خطوات هاجر ومراقبة دورتها الشهرية
رابط مختصر

الخبرية ـ الرباط 

اصدرت الجمعية المغربية للنساء التقدميات، بلاغا تندد فيه بالتشهير بالصحافية هاجر الريسوني، والمس بسمعتها، مطالبة بالحرية الفورية لها ولخطيبها.

وتقول الجمعية إنه “وفي الوقت الذي تتواثر فيه حالات شنيعة لاغتصاب الشابات والأطفال، وتراكم أقسام الشرطة بكل جهات المغرب ملفات الشكايات بالسرقات والنهب والنشل بالطرقات والاعتداءات الجسدية على المواطنين “تجد الجهات الأمنية المسؤولة الوقت الكافي لتتبع خطوات هاجر الريسوني الصحافية  بجريدة “أخبار اليوم”، ومراقبة حتى دورتها الشهرية”.

وتقول الجمعية إن هاجر مارست حقا من حقوقها التي تكفلها المواثيق الدولية، وهو حق عيادة طبيب بقصد الاستشفاء من وعكة صحية ألمت بها نتيجة نزيف حاد كان يودي بحياتها لولا تدخل الطبيب.

وأكدت الجمعية تضامنها اللامشروط مع هاجر الريسوني، رافضة أسلوب التشهير والمساس بسمعة الصحافية ودغدغة مشاعر الرأي العام بالتشكيك في أخلاقها، مطالبة بإسقاط كل التهم الموجهة ضدها وضد من اعتقل معها، لأنها تهم تقول الجمعية إنها كيدية الهدف منها هو التشويش والتضييق على هاجر ومحيطها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق