الموسيقى الكلاسيكية ترفع من أداء الجراحين خلال العمليات

11 ديسمبر 2019
الموسيقى الكلاسيكية ترفع من أداء الجراحين خلال العمليات
رابط مختصر

ليلى التاقي -الخبرية

قالت دراسة اسكتلندية حديثة إن استماع الجراحين للموسيقى الكلاسيكية أثناء إجراء العمليات الجراحية يجعلهم أكثر دقة وأسرع.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن دراسة أجراها باحثون بجامعة داندي، أشارت إلى أن الجراحين الذين استمعوا إلى “موزارت” و”باخ” و”بيتهوفن” خلال إجراء العمليات، كانوا أكثر تركيزاً وهدوءاً في العمل، مما رفع من أدائهم.

وأكد الخبراء إن التأثيرات المعززة للأداء لا تعمل إلا عندما يتم تشغيل الألحان بمستوى صوت منخفض إلى متوسط، كما أن الموسيقى الصاخبة يمكن أن تكون ضارة للمرضى، لأنها تصرف انتباه الجراحين.

ويقول بعض العلماء إن الاستماع إلى الموسيقى اللطيفة، مثل تلك التي أنتجها الملحن النمساوي موزارت، يمكن أن تقلل من مستويات التوتر ويحسن التركيز.

وبالتالي قدمت المراجعة الأخيرة في هذه الدراسة، ما وصف بأنه “دليل علمي قوي” على أن التأثير حقيقي، ويمكن أن يقدم فوائد للجراحين.

وشملت الدراسة تقييم تأثير تشغيل الموسيقى في غرفة العمليات، التي تعتبر ممارسة شائعة في جميع أنحاء العالم.

وأظهرت النتائج التي نُشرت في المجلة الدولية للجراحة، العديد من الفوائد للجراحين الذين يستمعون إلى الموسيقى الكلاسيكية، حيث أشارت إلى أن العمليات تتم بشكل أسرع بـ١٠٪، مع تشغيل الموسيقى، وأن جودة إصلاح الخلل في جسم المريض تكون أعلى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق