المواطن يسأل : من استفاد من مشاريع العمران بخريبكة؟؟

2019-06-26T00:24:31+01:00
2019-06-26T23:35:27+01:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
26 يونيو 2019
المواطن يسأل : من استفاد من مشاريع العمران بخريبكة؟؟
رابط مختصر

الخبرية-خريبكة

تشكل أزمة السكن هاجسا كبيرا لمعظم المغاربة، خاصة ذوي الدخل المحدود، والأقل منهم من الطبقة المعوزة، حيث ساهم النمو الديموغرافي في تزايد الطلب على العقار وبالتالي ارتفاع السومة الكرائية والشرائية في ظل افتقار غالبية المدن المغربية لمناطق صناعية ومعامل تمتص البطالة وتساعد على تلبية متطلبات الحياة يأتي السكن على رأس أولوياتها.

خريبكة من بين المناطق التي أصابها سعار ارتفاع ثمن العقار، فاكتوى به المواطن البسيط، الذي تكالبت عليه البطالة وقلة اليد، فتحول الحصول على مسكن إلى حلم بعيد المنال، خاصة وأن المنطقة منجمية يوجد في بطنها ثروة عالمية وتصدر يوميا الأطنان من الفوسفاط دون أن يكون لذلك أثر إيجابي على مستوى المعيشة، وتوفير فرص الشغل، وشروط العيش الكريم أولها السكن.

مناسبة الحديث ولكل غاية مفيدة هو مدى نجاح مخطط الدولة في توفير السكن الاقتصادي للطبقات المتوسطة ومحدودة الدخل، إذ يمكن الجزم أن مؤسسة العمران فشلت في تحقيق هذا المبتغى فشلا ذريغا، في ظل غياب سياسة شفافة من طرف المؤسسة، والتكتم على لوائح المستفيدين من بقع سكنية بحي الفتح، الانبعاث، الزيتونة بمختلف أشطرها، إذ بالرغم من توفير هذا الكم الهائل من البقع، فلازال العرض لا يستجيب للطلب المتزايد على السكن، مما يطرح التساؤل : من استفاد من بقع هذه الأحياء، وما هي المعايير التي بني عليها استحقاق الاستفادة، وذلك في ظل صمت إدارة المؤسسة وتدخل السلطة في توزيع تلك اابقع، وما صاحب ذلك من اختلالات ومحاباة ومحسوبية.

هذا الوضع الذي أطبق على المدينة، وجعل الأخبار تتناسل حول استفادة مسؤولين بعدة قطاعات من بقع كثيرة وليس بقعة واحدة، بالرغم من عدم أحقيتهم بها، في حين ازداد بؤس من استهدفتهم الدولة بهذه المبادرات، حيث مرت السنوات دون أن تكشف إدارة العمران عن تلك اللوائح ويطمئن قلب المواطن الخريبكي أن توزيع البقع تم بشفافية وأخذ كل ذي حق حقه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق