المحققون يتوصلون إلى حقائق صادمة حول واقعة اعتداء “جدارمي” على الشابة حورية..

19 سبتمبر 2019
المحققون يتوصلون إلى حقائق صادمة حول واقعة اعتداء “جدارمي” على الشابة حورية..

الخبرية من خريبكة

في تطورات جديدة بخصوص ملف تعرض الشابة (حورية ب) لإصابة بليغة في الوجه، واتهام دركي “جدارمي” برشقها بحجر، مساء الخميس الماضي، استمع مسؤولون بارزون بالقيادة العليا للدرك الملكي الضحية وشابة أخرى ( ه .ه) وشاب ثانٍ بالمركز القضائي للدرك بخريبكة في مرحلة أولى، ثم بمقر القيادة الجهوية في مرحلة ثانية حول القضية ومدى صحة أقوال الفتاة الثانية والشاب، وصاحب السيارة الذي فرَّ إلى الخارج.

التحقيقات التي تواصلت إلى قبيل الفجر من صباح اليوم الخميس، حاول فيها المحققون الاستماع لكل الأطراف، حيث أكدت الضحية حورية جهلها بمصدر الضربة وأنها لا تتهم شخصا بعينه، مشيرة إلى أنها خلال إصابتها المفاجئة تردد على مسامعها “ضربها جدارمي بحجرة…ضربها جدارمي بحجرة”، حيث حاول الثلاثة تركها عرضة للهلاك بعدما شرعت في تقيؤ الدم، فاستنجدتهم وتوسلت إليهم لإنقاذها، فاشترطوا عليها اتهام دركي بالاعتداء، فوعدتهم بذلك.

وأضافت مصادر مقربة لـ”www.alkhabariya.info” أن حورية كشفت تعرضها للتهديد إذا خرقت الاتفاق، مستغلين حالتها الصحية وتأثير الإصابة ( 16 كسرا موزعا على الأنف والفكين ..) التي نقلت على إثرها في الحين صوب إحدى مستشفيات البيضاء، فصرحوا أمام الضابطة القضائية وأثناء عرضهم أمام وكيل الملك أن دركيا رمى الضحية بحجر، وهو ما كرروه أمام المحققين التابعين للدرك الملكي.

وأشارت مصادر الخبرية أن المحققين تعاملوا بإنسانية مع الضحية، خاصة بعد تدهور وضعها الصحي خلال التحقيق، فتم نقلها للمستشفى وانتظار تحسن حالتها لاستكمال الاستماع لافادتها، حيث تلقت كافة الضمانات بأن يتم إنصافها سواء كان المعتدي دركيا أو شخصا آخر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *