المادة 9” تهز الحكومة.. والفريق الاشتراكي يدعو العثماني لجمع أحزاب الأغلبية

الخبرية أنفو
24 ساعةسلايدرمجتمع
الخبرية أنفو4 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
المادة 9” تهز الحكومة.. والفريق الاشتراكي يدعو العثماني لجمع أحزاب الأغلبية

الحبرية ـ الرباط

دعا رئيس فريق الاشتراكي بمجلس المستشارين محمد العلمي، الثلاثاء، إلى اجتماع رؤساء أحزاب الأغلبية، بخصوص تداعيات التصويت على المادة 9. جاء ذلك في رسالة بعثها العلمي، إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وتثير المادة 9 من مشروع المالية لعام 2020، التي تمنع تنفيذ أحكام ضد الدولة والبلديات، جدلا كبيرا في البلاد.

وطالب العلمي، رئيس الحكومة بـ “جمع أمناء الأغلبية لتدارك الأمر قبل عرض مشروع القانون على التصويت خلال الجلسة العامة المقررة في غضون هذا الأسبوع، تفاديا لأي ارتباك بين فرق الأغلبية بخصوص التصويت”.

وقال العلمي إن من مرتزكات ميثاق الأغلبية تعزيز التضامن بين مكوناتها، والتشاور والتعاون والتنسيق بينها لتحمل المسؤولية السياسية والدستورية.

ولفت إلى أن “مناقشة أحزاب الأغلبية بمجلس المستشارين، أبانت تذبذب كبير في التنسيق بين مؤيد ومعارض للمادة 9 من مشروع هذا القانون”.

ولا يزال الجدل مستمرا حول هذه المادة، إذ صدّق مجلس النواب عليها، وتمت إحالة مشروع الموازنة على مجلس المستشارين للتصديق عليه، ومن ثم نشره بالجريدة الرسمية، ليدخل حيز التنفيذ.

وتنص المادة على عدم الحجز على أملاك الجماعات أو الدولة في إطار أحكام قضائية، 
وسبق للحكومة أن اقترحتها قبل عامين (في مشروع مالية 2017) وسحبتها.

وفي وقت سابق، حذر “نادي قضاة المغرب”، وهيئات المحامين، من التصديق على هذه المادة لأنها “تخالف الدستور” و”تضرب استقلالية القضاء”.

ودعا النادي، في بيان، إلى ضرورة “إعادة النظر في مقتضيات المادة التاسعة من مشروع الموازنة، لما تشكله من تراجع واضح عن المكتسبات الحقوقية الدستورية، ومس باختيارات المجتمع في بناء مقومات دولة الحق والقانون”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق