العلمي: خضنا نقاشا حادا مع تركيا وقد تقبلت إعادة النظر في اتفاقية التبادل الحر بشكل يناسب المغرب

10 فبراير 2020
العلمي: خضنا نقاشا حادا مع تركيا وقد تقبلت إعادة النظر في اتفاقية التبادل الحر بشكل يناسب المغرب
رابط مختصر

الخبرية 

قال حفيظ العلمي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، إن الدراسة التي أنجزتها وزارته بخصوص اتفاقيات التبادل الحر، تشير أن هناك نوعين من الاتفاقيات، اتفاقيات صغرى ليس لها أهمية واتفاقيات كبرى تحقق أرقاما مهمة.

وأوضح العلمي في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن الاتفاقيات الكبرى موقعة مع أمريكا ومع أوروبا وتركيا والعجز في هذه الاتفاقيات الثلاث موجود.

وأشار العلمي أن العجز في اتفاقية التبادل الحر مع أوربا يصل إلى 75 مليار درهم سنويا، بما فيه عجز بقيمة 20 مليار درهم في قطاع المحروقات، لكن وتيرة هذا العجز انخفضت لأننا نستورد من عندهم 18 مليار درهم في صناعة السيارات ونصدر لهم 60 مليار درهم.

وأضاف “كان عندنا عجز تجاري مع فرنسا لكن في السنوات الثلاث الأخيرة أصبحنا رابحين”.

وبالنسبة لتركيا، أشار العلمي أن العجز التجاري معها يصل إلى 18 مليار درهم، حيث لا يستورد منها المغرب المحروقات، لكن حجم استثماراتها في المغرب أقل من 1 في المائة ، وطبعا ليس هناك دعم، علما أنه في دول أخرى كالجزائر على سبيل المثال تصل الاستثمارات التركية إلى 4.5 مليار دولار.

وتابع العلمي كلامه بالقول :”عندنا مشكل في النسيج مع تركيا حيث فقدنا 44 ألف منصب شغل في هذا القطاع سنة 2017،إذن العجز طالع والمشاكل أيضا، والتقيت بوزيرة التجارة التركية وقلت لها إنه من اللازم أن نصل إلى حل وإلا ستتوقف هذه الاتفاقية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق