العدل والإحسان تنعي وفاة “هبة” وتحمل الدولة مسؤولية الاستهتار بأرواح المواطنين

6 أغسطس 2019
العدل والإحسان تنعي وفاة “هبة” وتحمل الدولة مسؤولية الاستهتار بأرواح المواطنين
رابط مختصر

الخبرية-الرباط

أرسلت جماعة العدل والإحسان تعازيها الحارة لعائلة الطفلة هبة وحملت الدولة مسؤولية الاستهثار بأرواح المواطنين والمواطنات واستنكاروتأخر المسؤولين في الوصول إلى مكان الحادثة رغم الاتصالات المتعددة التي قامت بها الساكنة ودعت إلى فتح تحقيق جدي من أجل محاسبة المسؤولين عن هذا الحدث

وجذير بالذكر أن مدينة سيدي علال البحراوي، اهتزت مساء يوم الأحد 4 غشت 2019 على خبر وفاة الطفلة هبة إثر حريق مهول شب بمنزلهم بحي النصر.

وأمام أعين الساكنة عانت الطفلة هبة من آلام الحروق البليغة التي أصابتها وهي عالقة بإحدى نوافذ المنزل، مما أدى إلى وفاتها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق