العثماني يدعو الجميع إلى الإلتزام بـ “فرنسة التعليم “

2019-09-05T21:45:19+00:00
2019-09-05T21:46:00+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
5 سبتمبر 2019
العثماني يدعو الجميع إلى الإلتزام بـ “فرنسة التعليم “
رابط مختصر

الخبرية ـ الرباط 

دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس، جميع مكونات المنظومة التعليمية والمعنيين بها إلى الالتزام بمقتضيات إصلاح التعليم على جميع المستويات.

وقال العثماني، في كلمته الافتتاحية للاجتماع الحكومي الأسبوعي، بمناسبة الدخول المدرسي « نحن أمام إصلاح مهم جدا، منذ الرؤية الاستراتيجية للإصلاح (2015-2030) ومرورا بالقانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي صودق عليه مؤخرا » والمعروف إعلاميا بـ »فرنسة التعليم ».

وأكد أن الحكومة ستحرص على تتبع مدى الالتزام بتلك المقتضيات، مشددا في الوقت نفسه على أنه ليس لأحد الحق في اتخاذ قرارات انفرادية في هذا المجال، « هناك اتفاق وتفاهم مع وزير التربية الوطنية وباقي مكونات المنظومة التعليمية » على ضرورة تنزيل الإصلاح بالطريقة التي تقتضيها الرؤية الاستراتيجية، والقانون الإطار، وبالطريقة التي ستفيد الوطن .

وذكر العثماني بأن الإصلاح يهدف إلى رفع جودة التعليم وصناعة التفوق للمدرسة المغربية العمومية والخاصة معا، مشيرا إلى أن ذلك يمر « عبر عدد من الآليات التي بدأ بعضها يؤتي أكله، وفي مقدمتها محاربة الهدر المدرسي وتقليصه إلى أدنى حد ممكن، إذ تم تقليصه بشكل كبير، والمجهودات متواصلة في هذا الباب ».

وحيى رئيس الحكومة بالمناسبة أسرة التعليم بمختلف مكوناتها، والتلاميذ والتلميذات وآبائهم وأوليائهم ، متمنيا لهم جميعا سنة دراسية موفقة وناجحة.

وتأتي دعوة العثماني هذه، خوفا من عراقيل وعقبات قد تُواجه الموسم الدراسي الجديد خاصة فيما يتعلق بتنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين الذي دخل حيز التنفيذ، والذي أثار الكثير من الجدل، خصوصا في شقه المتعلق بالتناوب اللغوي وتدريس بعض المواد العلمية والتقنية باللغات الأجنبية، وتوفير هيئة تدريس قادرة على ترجمة مضامينه.

ودخل القانون الإطار حيز التنفيذ بعد صدور الظهير الشريف المطبق له في العدد 6805 من الجريدة الرسمية، نهاية شهر غشت الماضي، وذلك بعد اجتاز المسطرة التشريعية بصعوبة كبيرة، حيث عارض عدد من نواب حزب العدالة والتنمية بعض من مضامينه، واعتبروا أنه يشجع على « فرنسة التعليم ».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق