الشرطة الكورية تداهم كنيسة مسؤولة عن تفشي كورونا في سيول

22 أغسطس 2020
الشرطة الكورية تداهم كنيسة مسؤولة عن تفشي كورونا في سيول
رابط مختصر

الخبرية

داهمت الشرطة الكورية، أمس الجمعة، كنيسة في قلب العاصمة سيول في ظل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بعد فشل السلطات الصحية في الحصول على قائمة كاملة بأسماء أعضاء الكنيسة، وفق ما أفادت وكالة “يونهاب” للأنباء.

وأصدرت محكمة كورية مذكرة للقيام بعمليات بحث ومصادرة بكنيسة “سارانغ جيئيل” بسيول. وقالت الشرطة إنها بدأت عملية المداهمة بعد وصول محامي الكنيسة، وفق المصدر ذاته.

وقد زار مسؤولون من المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في وقت متأخر من الخميس الكنيسة للحصول على قائمة بأسماء تابعيها، لكنهم واجهوا اعتراضا قويا من مسؤولي الكنيسة وتابعيها.

وجاء ذلك بعد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 بحدة في سيول وإقليم كيونغ كي المحيط بها بشكل يرتبط بهذه الكنيسة.

وقد قاد قس الكنيسة جون كوانغ-هون أعضاء الكنيسة وتابعيه السياسيين من جميع أنحاء البلاد في مسيرات ضخمة مضادة للحكومة، شارك فيها حوالي 20 ألف شخص في ميدان كوانغ هوا مون بسيول يوم السبت. وأظهرت الاختبارات التشخيصية إصابة جون وبعض مساعديه بالفيروس بعد مشاركتهم في المسيرات، بحسب “يونهاب”. وأفاد مسؤول من المكتب الحكومي المحلي أن القائمة الأصلية التي تحتوي على أسماء 900 تابع للكنيسة ليست “صحيحة”، بيد أن محاميي الكنيسة يقولون إنها قدمت بالفعل قائمة كاملة بأسماء التابعين للسلطات الصحية، وأن السلطات تعدت على الكنيسة دون أسباب قانونية.

وقالت المحامية كانغ يونغ-جيه التي تمثل القس جون، في لقاء صحفي الجمعة، “راجعت الوثيقة الرسمية الصادرة عن حكومة مدينة سيول، ولكن كنيستنا ليست موضوعا للفحص الوبائي”، وأضافت “ولكن مسؤولي الحكومة طالبونا بفتح الأبواب وأخرجوا المواطنين من المجمع الكنسي”.

وأضافت أن الكنيسة ستتخذ خطوات قانونية ضد عملية الإصدار غير القانونية، وستقاضي القائم بأعمال عمدة سيول سو جونغ-هيوب لاستخدام العنف.

وتم تسجيل 732 إصابة بفيروس كورونا مرتبطة بالكنيسة حتى صباح الجمعة، مع استمرار تفشي الإصابات من خلال المنشآت الدينية وأماكن العمل حول البلاد، وفقا للمركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ويجري المركز حاليا تقصي وبائي وتعقب في حوالي 150 مكانا مرتبطا بالعدوى الجماعية، التي تعد ثاني أكبر عدوى جماعية في البلد بعد كنيسة طائفة “تشينتشونجي” التي مثلت بؤرة تفشي الإصابات في وقت مبكر من العام.

وأعلنت السلطات الصحية، اليوم السبت، عن 332 إصابة جديدة بالفيروس. ما يمثل اليوم التاسع على التوالي الذي تتخطى فيه الإصابات حاجز 100 إصابة، وثاني يوم ت سجل فيه أكثر من 300 إصابة منذ يوم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق