الرميد : جهات عليا ورَّطتِ “البيجيدي” في مواجهة جماعة العدل والإحسان

2019-06-19T12:45:01+00:00
2019-06-19T12:59:33+00:00
24 ساعةسلايدرسياسة
19 يونيو 2019
الرميد : جهات عليا ورَّطتِ “البيجيدي” في مواجهة جماعة العدل والإحسان
رابط مختصر

محمد غزال-الخبرية

كشف الوزير المكلف بحقوق الإنسان، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، المصطفى الرميد، أن جهات عليا دفعت رئيس الحكومة إلى اتهام العدل والإحسان بالضلوع في تأجيج احتجاجات الطلبة الأطباء، وهو ما حتم على رئيس الحكومة التحرك لإدانة الجماعة المحظورة.

وقال الرميد، خلال لقاء حزبه نهاية الأسبوع الماضي، والتي اعتبر فيها إن اتهام الحكومة للعدل والإحسان بالوقوف وراء احتجاجات طلبة الطب وراءه تعليمات “من أعلى”، وأن اتهام الجماعة “أضر بالحكومة وخدم صورة العدل والإحسان، وأكسبها التعاطف”.

وكانت مصادر إعلامية قد أوردت أن العثماني وجد نفسه مجبرا على التحرك ومواجهة الجماعة، حيث شرع في الاتصال بزعماء الأغلبية الحكومية، وقادة أحزاب المعارضة، وذلك لإقناعهم بتورط إخوان عبدالسلام ياسين في الاحتجاجات وتأجيج الأوضاع، وهو ما نجح في تحقيقه بانتزاع موافقة قادة الأغلبية في المجلس الحكومي، وصياغة البلاغ الذي تلاه الوزير الخلفي.

فيما أشارت مصادر أخرى جهات عليا نجحت في تحويل صراعها مع جماعة العدل و الإحسان إلى معترك الحكومة، ومحاولة تأليب الأحزاب السياسية على الجماعة، وانتظار ردة فعل الرأي العام.

وأضافت المصادر أن ردة فعل الشارع المغربي وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي أحرجت الحكومة والداخلية، ونسفت خطة تشويه صورة الجماعة الإسلامية المحظورة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق