الرميد: العودة إلى ارتكاب الجرائم دليل على فشل المنظومة التعليمية والتربوية والجنائية

26 سبتمبر 2019
الرميد: العودة إلى ارتكاب الجرائم دليل على فشل المنظومة التعليمية والتربوية والجنائية
رابط مختصر

الخبرية- محمد غزال

حمل وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد ، منظومة التريية والتعليم مسؤولية تفاقم الجريمة وتضخمها، معتبرا العودة إلى ارتكاب الجرائم مؤشر على فشل هءه المنظومة، والأسرة.

وأكد الرميد، في تصريح لوسائل الإعلام على هامش أشغال الدورة السابعة للجامعة الخريفية المنظمة المنظمة من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بسجن العرجات، أن الحكومة في مرحلة بلورة أجوبة على أسئلة متعلقة بالسياسة الجنائية.

وأشار المسؤول الحكومي أن حالات العود إلى الجريمة تهدد الأمن الإجتماعي والسلم المجتمعي.

بدوره قال محمد صالح التامك، المندوب العام لادارة السجون وإعادة الادماج، إن ظاهرة العود إلى الجريمة تكتسي صبغة مجتمعية خطيرة تستدعي تظافر العديد من الجهود للحد منها.

وأضاف التاملك في كلمة افتتاحية له، بالجامعة الخريفية ، أن ظاهرة العود لا تسائل السجون والقضاء فقط بل كافة مكونات المجتمع المغربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق