الحكم بإعدام 16 شخصا قتلوا طالبة حرقا بعد تحرشهم بها

25 أكتوبر 2019
الحكم بإعدام 16 شخصا قتلوا طالبة حرقا بعد تحرشهم بها
رابط مختصر

الخبرية – إفي

أصدرت محكمة في بنجلادش حكما بإعدام 16 شخصا الخميس، وذلك لقيامهم بحرق فتاة بعدما تقدمت بشكوى أفادت فيها بتعرضها للتحرش الجنسي من قبل مدير المدرسة الإسلامية -وهو من بين أولئك الذين حكم عليهم بالإعدام شنقا- التي كانت تدرس بها.

وقال شاهجان ساجو، محامي عائلة الفتاة نصرت جهان رافي، الفتاة البالغة من العمر 19 عاما، والتي قُتلت في أبريل الماضي، لدى مغادرته المحكمة “حُكم على جميع المدعى عليهم بالإعدام بموجب المادتين 4 (1) و30 من قانون التصدي للعنف ضد النساء والأطفال، والذي يشير إلى جرائم القتل بمواد قابلة للاشتعال والاشتراك في الجريمة”.

ومن بين المدانين مدير المدرسة التي كانت تدرس بها نصرت، ويدعى سراج عود دولا، والذي قدمت الشكوى ضده بسبب تحرشه الجنسي بها، فضلا عن العديد من المعلمين والطلاب بالمدرسة.

كما قضت محكمة منطقة فيني بمقاطعة شيتاجونج الجنوبية الشرقية، بإلزام كل شخص من المدانين بدفع غرامة قدرها ألف يورو لعائلة الفتاة.

وتعود وقائع الحادثة إلى 6 أبريل الماضي، عندما قام بعض الأشخاص ‘المتنكرين’ بخداع الفتاة واصطحابها إلى سطح المدرسة، ثم ضغطوا عليها لسحب شكوى التحرش الجنسي ضد مدير المدرسة.

وعندما رفضت، صبوا عليها بنزين حارق وأشعلوا النار بها. وتوفيت نصرت في المستشفى بعد 4 أيام من الحادثة بعد تعرضها لحروق بنسبة 80%.

وحاول المتهمون أن يصوروا الأمر وكأنه كان انتحارا، حسب تحقيقات الشرطة.

وأثار قتل نصرت احتجاجات في كافة أنحاء البلاد من قبل جماعات حقوق الإنسان التي أدانت تزايد الانتهاكات ضد النساء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق