الانتخابات وابتزاز “البيجيدي” للدولة…لعبة تتغذى على ضعف الأحزاب

24 ساعةسلايدرسياسة
19 ديسمبر 2019
الانتخابات وابتزاز “البيجيدي” للدولة…لعبة تتغذى على ضعف الأحزاب
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

هي لعبة يلعبها حزب العدالة والتنمية كلما اقترب موعد الانتخابات الجماعية والبرلمانية، فيستها حملة ابتزازه الدولة، والضغط لتحقيق مكاسب مستغلا ضعف الأحزاب الأخرى، وهشاشة مواقفها وتناحر قياداتها وقواعدها، فيقتل الذئب ويبكي مع الراعي.

وقال المحلل السياسي، عمر الشرقاوي:” إن هذا الحزب الذي تغذى على ضعف الاحزاب وهشاشتهم وركب على أمواج الاحتجاج أصبح يعرف من أين تؤكل الكتف ومتى يضغط لتحقيق المكاسب والمواقع”.

وأضاف ذات المحلل السياسي:” مع اقتراب الانتخابات سيشرع الحزب في لعبة تبادل الأدوار بين رموزه، وستظهر شخصيات للدفاع عن استمرارية الأوراش والإصلاح من داخل الاستمرارية، وستعود وجوه للظهور بعد عزلة قسرية لتخاطب أعلى سلطة في الدولة من أجل تقديم خدماتها لضمان الاستقرار وتوجيه إشارات بالقدرة على الضبط الاجتماعي، وستشرع أفواه آخرين لم تكن لتفتح إلا عند طبيب الاسنان وتهدد بمواجهة التحكم ورموزه وسترفع السقف عاليا”.

وتابع عمر الشرقاوي:” قد تختلف كل هاته الأدوار لكن الهدف واحد وهو محاولة الضغط على الدولة لكسب مواقع سياسية وكوطة انتخابية”.

وختم المحلل السياسي نفسه:” إنه موسم الابتزاز وإزعاج الدولة لحجز أماكن مسبقة في الخريطة الانتخابية المقبلة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق