الإعلامية مايسة سلامة تقود حملة لمواجهة عزيز أخنوش

2020-01-30T22:43:37+00:00
2020-01-30T22:44:38+00:00
24 ساعةسلايدرسياسة
30 يناير 2020
الإعلامية مايسة سلامة تقود حملة لمواجهة عزيز أخنوش
رابط مختصر

نورالدين ثلاج -الخبرية

تقود الإعلامية وكاتبة الرأي، مايسة سلامة الناجي، حملة ضد عزيز أخنوش وحزبه، وقطع الطريق أمام وصوله للحكم في الاستحقاقات التشريعية عام 2021، وذلك من خلال عقد لقاءات مع عدة شخصيات في عدة مجالات غرضها تشكيل كتلة في مواجهة أخنوش.

فبعد لقائها بالأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، اجتمعت مايسة سلامة، وعبد اللطيف وهبي المرشح لقيادة حزب الأصالة والمعاصرة وتجديد هويته من حزب صنيعة القصر لمواجهة الإسلاميين إلى حزب بأجندة اجتماعية لخدمة الشعب، اجتمعت مايسة سلامة، الخميس 30 يناير 2020، بالقياديين بحزب الاشتراكي الموحد، محمد الساسي وعبدالعزيز النويضي من أجل مناقشة فكرة ملء الفراغ القاتل في الساحة السياسية، وانعدام الثقة المميت لدى الشعب المغربي، بتشكيل كتلة لديها أجندة حقيقية من أشخاص ذوي مصداقية.

وبسطت مايسة سلامة خلال لقاءاتها بالقياديين السياسيين فكرة تشكيل الجبهة، الرامية إلى وقف مهزلة “الأحرار”، وقطع الطريق أمام وصولهم لمؤسسات الشعب والعبث بمصالحهم وتمرير صفقاتهم، بقولها:” …ما بغيتش مهزلة الأحرار وبوخنشة يطلعوا لمؤسسات الشعب يعبثوا بمصالح المواطنين ويدوزوا صفقاتهم).

وأضافت مايسة سلامة أنها ترغب في لقاء أحمد رضا الشامي الذي ترى فيه الشخص المناسب، ذي مصداقية وحنكة لقيادة الاتحاد الاشتراكي. وبالتالي صنع كتلة من الاشتراكي الموحد المناضلة منيب – والپام الحقوقي وهبي – والاتحاد الاشتراكي رجل الأرقام والعمل الشامي، معربة عن متمنياتها بأن ينضم حزب العدالة والتنمية إلى الكتلة، باعتباره حزبا وطنيا عليه مراجعة مرجعيته لتناسب تطور المجتمع وحقيقة أفراده مشيرة إلى هفوات بقولها :” فحتى الرميد الذي يحاسب أبناء حزبه في لجنة أخلاقية وجد عليه خباشي وموقع برلمان مذلة بكونه تيقصر في مطعم فيه الشراب – وبالتالي الكف عن ادعاء الطهرانية وتبني مشروع مجتمعي يحترم الحقوق الكونية”.

وختمت مايسة :” في انتظار فوز وهبي على رأس الپام، أطلب من سي فؤاد علي الهمة الذي يُقال أنه كان وصيا على هيكلة الأحزاب قبل أن يرفع يده عن الشأن الحزبي الله واعلم، أن يصحح بعض الأخطاء بإزاحة لشگر الله يرحم الوالدين، وإبعاد بيد الله الله يطول عمرك، وفسح المجال لأشخاص ذو مصداقية راه البلاد واقفة وجميع الكروط محروقة ولا سبيل للخروج من مأزق العدمية سوى ديمقراطية حقة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق