الأغلبية تسير في اتجاه إعفاء “حسن عبيابة” من مهام “الناطق الرسمي للحكومة”

2 نوفمبر 2019
الأغلبية تسير في اتجاه إعفاء “حسن عبيابة” من مهام “الناطق الرسمي للحكومة”
رابط مختصر

الخبرية من الرباط

كشفت هفوات وزير الثقافة والشباب والرياضة، حسن عبيابة، عن غياب معايير الكفاءة في اختيار حكومة سعد الدين العثماني الثانية، وبعدها عن توجيهات الملك محمد السادس، الذي دعا في خطابه الأخير، منذ شهور، إلى تعديل حكومي واقتراح أسماء يشهد لها بالكفاءة، إذ توالت الانتقادات الموجهة لعبيابة بصفته ناطقا رسميا للحكومة، وتسببه في إحراج كبير للحكومة ورئيسها من جهة ولحزبه الاتحاد الدستوري.

وذكرت مصادر جريدة ” الخبرية” الإلكترونية أن محمد ساجد الأمين العام لحزب “الحصان” تلقى إشارات من سعدالدين العثماني، يلمح من خلالها إلى عزمه إعفاء الوزير عبيابة من مسؤولية الناطق الرسمي، وذلك تجاوزا لمزيد من الإحراج مع وسائل الإعلام، حيث سينظر في الأمر في اجتماع لزعماء الأغلبية.
.
وأشارت المصادر ذاتها أن الأغلبية الحكومية مقتنعة بضرورة إعفاء عبيابة من هذه المهمة، وذلك بعد أدائه الباهت خلفا لمصطفى الخلفي، حيث بدا ضعفه عند أول احتكاك له مع وسائل الإعلام عقب انعقاد أول مجلس حكومي يشارك فيه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق