الأشخاص الذين يعانون من نقص فتامين “د” أكثر عرضة للإصابة بالفيروس

5 سبتمبر 2020
الأشخاص الذين يعانون من نقص فتامين “د” أكثر عرضة للإصابة بالفيروس
رابط مختصر

الخبرية

أشارت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة شيكاغو إلى أن “هناك علاقة قوية بين نقص فيتامين (د) والإصابة بفيروس كورونا”، مشيرة إلى أنّ “الأشخاص الذين يعانون من نقص بهذا الفتيامين، هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس بنسبة كبيرة”.

وشمل البحث نحو 500 شخص تم تقسيمهم إلى 3 مجموعات: مجموعة تناولت جرعات كبيرة من فيتامين (د)، وأخرى تناولت نسبة بسيطة منه، ومجموعة ثالثة لم تتناوله على الإطلاق. ومن بين المجموعة التي تناولت الكثير من فيتامين (د)، ثبتت إصابة 12 % فقط منها بفيروس كورونا مقارنة بـ20% من أعضاء المجموعة التي تناولت الفيتامين بنسبة بسيطة. أما أولئك الذين لم يتناولوه على الإطلاق، فقد زادت لديهم نسبة الإصابة بالمرض بحوالى 60%.

وأوضحت الدراسة أنّ “حوالى نصف سكان الولايات المتحدة يعانون من نقص فيتامين (د)، لكن النقص أكثر انتشاراً عند المواطنين من أصول أفريقية واللاتينيين، وسكان المدن الشمالية، وكبار السن، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وهذه الفئات تشكل أكبر المصابين بشكل متفاوت بالفيروس التاجي الجديد”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق