“الأساتذة المتعاقدون” يفتتحون الموسم الدراسي بإضراب وطني

16 أكتوبر 2019
“الأساتذة المتعاقدون” يفتتحون الموسم الدراسي بإضراب وطني
رابط مختصر

الخبرية – محمد غزال

يخوض الأساتذة المتعاقدون إضرابا وطنيا يومي 23 و24 أكتوبر الجاري، بالموازاة مع تنظيم أشكال إحتجاجية موازية حسب خصوصية كل مديرية وكل جهة.

وأعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة “المتعاقدين” افتتاحها للموسم “النضالي”، ردا على نهج وزارة التربية والتكوين “سياسة الآذان الصماء، والإنبطاح لقرارات البنك الدولي، المسؤولة بشكل كبير عن جل المشاكل التي يعانيها الشعب المغربي”.

وأضاف بلاغ التنسيقية أن هذه القرارات جعلت “المغرب مجرد دمية مرتهنة تتلاعب بها مؤسسات الدين الدولي؛ تحت ذريعة إصلاح الإقتصاد الوطني”، مشيرة أن هذه السياسة “ستفجر الشارع المغربي لا محالة، وتؤزم الأوضاع أكثر من ذي قبل”، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الوزارة “تواصل حرمان الأساتذة من أبسط حقوقهم؛ كالإستفادة من حركة انتقالية وطنية، وتَشتِيت عشرات الأسر بين الجهات وفرض اللجوء القسري على عدد من الأساتذة، الذين يشتغلون خارج جهاتهم”.

واسترسلت تنسيقية “المتعاقدين” أن الأساتذة المتعاقدين يعانون من مختلف المشاكل”، من قبيل “مشكل الفائض وغياب التعيينات والتعويضات العائلية، إلى جانب غياب التعويضات عن المناطق النائية والمناطق المسترجعة، بالإضافة للحرمان من الحركة الإنتقالية وعدم صرف المنح بباقي الجهات، وترسيبات فوج 2019”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق