الأساتذة المتعاقدون” يدينون سياسة الاقتطاعات من الأجور ويعلنون تضامنهم مع طلبة الطب

8 أغسطس 2019
الأساتذة المتعاقدون” يدينون سياسة الاقتطاعات من الأجور ويعلنون تضامنهم مع طلبة الطب
رابط مختصر

أعلنت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعاقد؛ يوم أمس الأربعاء ، عن تضامنها الميداني مع التنسيقية الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب، في “نضالهم من أجل تحقيق مطالبهم المدرجة في الملف المطلبي”.

التنسيقية الوطية للأساتذة المتعاقدين وفي بلاغ لها، طالبت الحكومة المغربية والوزارات الوصية لتحقيق “المطالب المشروعة لطلبة الطب وطب الأسنان”، مستنكرة في سياق آخر الإقتطاعات التي وصفتها بـ”الجائرة”، والتي طالت عدد من الأساتذة الممارسين برسم شهر غشت الجاري.
وفيما يتعلق بملف أساتاذة التعاقد طالبت التنسيقية كافة المديريات الإقليمية بـ”التحلي بروح المسؤولية والشفافية في ما يتعلق بنتائج تعيين أساتذة فوج 2019″، مشددا على ضرورة “الكف عن المماطلة في الإعلان عن النتائج”، معلنا رفض تنسيقية “الأساتذة المتعاقدين” لمشروع القانون التنظيمي للإضراب.

وأكد الأساتذة أطر الأكاديميات، تشبثهم بحقهم “المشروع” في الإضراب والتظاهر السلمي، الذي “تحفظه الأعراف والقوانين الدولية قبل الوطنية”، مشددين على رفضهم للقانون الإطار 17.51، الذي زحف حسب البلاغ ذاته على “الحقوق المقدسة للشعب المغربي من مجانية وجودة التعليم”.
وخلص بلاغ التنسيقية الوطنية لـ”الأساتذة المتعاقدين” بجهة الدار البيضاء ــــ سطات، إلى تجديد رفض الأساتذة لـ”مخطط التعاقد المشؤوم”، مؤكدين إستعدادهم لخوض سنة “نضالية لا هوادة فيها”، إلى غاية “تحقيق الإدماج وإسقاط التعاقد”، وفق المصدر ذاته.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق