اعتقال زعيم عصابة تورط في 900 جريمة قتل منظمة

24 ساعةرياضةسلايدر
21 مايو 2020
اعتقال زعيم عصابة تورط في 900 جريمة قتل منظمة
رابط مختصر

الخبرية – وكالات 

ألقت أجهزة الأمن المكسيكية القبض على زعيم سابق لإحدى العصابات يشتبه بأنه رتب أو تورط في تنظيم ما لا يقل عن 900 جريمة قتل.

وأفادت التقارير بأن الشرطة المكسيكية ألقت القبض على لويس جيراردو، الذي كان يتزعم عصابة “لوس ازتيكاس” في كارتل خواريز، في مدينة كويرنافاكا، وسط ولاية موريلوس في المكسيك السبت الماضي.

وجيراردو يعرف باسمين أو لقبين، الأول هو “العم” (إل تيو) وكذلك بـ”الأنف الكبير” (إل ناريزون) وتشتبه السلطات المكسيكية بأنه متورط فيما لا يقل عن 900 جريمة قتل، بما فيها قتل عمال كانوا يعملون في القنصلية الأمريكية وعائلاتهم.

و”الأنف الكبير” مطلوب في الولايات المتحدة للاشتباه في ضلوعه بقتل عاملة القنصلية الأمريكية ليزلي آن إنريكيز كاتون، البالغة من العمر 25 عاما، وزوجها شريف آرثر ريدلفز (30 عاما)، وكذلك زوج موظف قنصلية آخر خورخي ألبرتو سالسيدو سنيسيروس (37 عاما).

ويعتقد أن “العم” جيراردو، الذي كان زعيم الجناح المسلح لعصابة “لوس أزتيكاس”، هو العقل المدبر لعمليات القتل التي قام بها عضو عصابة أخرى أرتورو جاليجوس كاستريلون (35 عاما).

واستهدف المهاجمون موظفي القنصلية، غير أنه لم يتضح سبب ذلك أبدا، فقد قتلت العصابة ليزلي آن وزوجها عندما أطلقت النار على سيارتهم أثناء مغادرتهم حفلة عيد ميلاد في مارس 2010، فتوفي الزوجان على الفور، لكن ابنتهما لم يصب بأذى لكنها تركت خائفة في مقعد سيارتها، فيما كشفت التقارير أن ليزلي آن كانت حاملا في شهرها الرابع عند وقوع الجريمة.

ويعتقد أن جيراردو أو “الأنف الكبير” كان أحد قادة عصابة “لوس أزتيكاس”، الذين عملوا على تهريب المخدرات، بما في ذلك الهيروين، إلى الولايات المتحدة.

كما أنه متهم بالأمر بشن هجمات على 5 مراكز لإعادة التأهيل في مدينة سيوداد خواريز بولاية تشيهواهوا، وكذلك قتل عدد من النساء والأطفال على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ويُزعم أن “العم” كان العقل المدبر لقتل ما لا يقل عن 15 طالبا تتراوح أعمارهم بين 15 و 19 عاما في سيوداد خواريز في عام 2010، حيث تعتقد السلطات أن الشباب قتلوا على يد العصابة لأنهم ينتمون إلى عصابة أخرى مرتبطة بخواكين “إل تشابو” جوزمان، الزعيم السابق لكارتل “سينالوا”.

وفي غضون 4 سنوات، في الفترة من 2008-2012، قُتل في المتوسط 3700 شخص في مدينة سيوداد خواريز التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة، وتوصف بأنها واحدة من أخطر المدن في العالم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق