اعترافٌ رسميٌّ بتغيُّرِ جودة وطعم الماء بخريبكة والنواحي

2019-06-04T10:00:21+00:00
2019-06-05T11:24:54+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
4 يونيو 2019
اعترافٌ رسميٌّ بتغيُّرِ جودة وطعم الماء بخريبكة والنواحي
رابط مختصر

الخبرية-خريبكة

أقرت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بتغير طعم وجودة المياه المنتجة والموزعة بمدينة خريبكة والمدن المجاورة لها بما فيها بوجنيبة.

وفي رده على سؤال كتابي للنائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية لحسن حداد، قال الوزير عبد القادر اعمارة إن مياه السدود تَعْرِفُ ظاهرة طبيعية تُعْرَفُ بالتخاصب وتتمثل في تكاثر موسمي للطحالب، مما يؤثر على جودة المياه الخام، وتزداد حدة أثار هذه الظاهرة مع ارتفاع درجة الحرارة وقلة التساقطات المطرية، مما يؤدي إلى تغير طعم المياه المنتجة والموزعة رغم مطابقة جودتها المعايير الوطنية المعمول بها وليس له تأثير على صحة المستهلك.

وأضاف الوزير، في معرض رده، أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يقوم بتوزيع الماء الصالح للشرب بمدينة خريبكة والمدن المجاورة لها بما فيها مدينة بوجنيبة انطلاقا من مياه جوفية (الفرشة المائية لتادلة) ومياه سطحية انطلاقا من محطة المعالجة لسد آيت مسعود، مشيرا إلى أن المكتب اتخذ إجراءات استباقية كفيلة بضمان جودة المياه الخام من خلال رصد جودة المياه بحقينة السد لتتبع تحولاتها والتنبؤ مسبقا بالطرق الكفيلة لمعالجتها، وكذا تعزيز مراحل المعالجة وتكليف المراقبة لضمان جودة المياه، بالإضافة إلى تقوية معالجة المياه، وذلك بزيادة معالجة تكميلية تتمثل في إضافة الفحم المنشط لتفادي أي تأثير على طعم الماء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق