اتهامات جديدة تلاحق “فيسبوك” بسبب انتهاك الخصوصية

24 ساعة
24 يوليو 2019
اتهامات جديدة تلاحق “فيسبوك” بسبب انتهاك الخصوصية

الخبرية 

كشف تقرير عن مستندات تؤكد تخطيط هيئة التجارة الفيدرالية الأمريكية لتوجيه مجموعة من الاتهامات لشبكة “فيسبوك” بسبب انتهاكها لخصوصية بيانات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الشهير، من خلال إساءة استعمالها لأرقام هواتفهم المحمولة، وبصمات وجوههم بشكل لا يراعي خصوصيتهم.

وأضاف تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أمس الثلاثاء، أنّ “فيسبوك استخدم أرقام هواتف المستخدمين في استهداف المعلنين لهم بإعلانات موجهة، في الوقت الذي يضع فيه المستخدمون تلك الأرقام كوسيلة لتأمين حسابهم لتشغيل ميزة تأكيد الهوية بخطوتين”.

وبحسب التقرير، فإن الهيئة ترى أن “فيسبوك” لا توضح كيفية إمكانية قيام المستخدمين بمنعه من استخدام بصمات وجوههم من الصور.

ولفت التقرير إلى أن الهيئة الفيدرالية من المتوقع أن تعلن المخالفات الجديدة علناً اليوم الأربعاء، وقد يلي ذلك موجة جديدة من العقوبات التي ستُفرض على  عملاق الشبكات الاجتماعية من جانب الهيئة.

وقبل أسبوع واحد صوتت الهيئة على قرار فرض عقوبة قوامها 5 مليارات دولار على “فيسبوك” فيما يخص فضيحة تسريب بيانات ملايين من مستخدمي الموقع إلى شركة “كامبريدج أناليتكا” البريطانية دون علمهم.

ورغم ضخامة حجم الغرامة فإنها تعتبر ضئيلة مقارنة بحجم عوائد وأرباح “فيسبوك” الفصلية، التي وصلت خلال الربع الأول من العام الجاري منفرداً إلى 15 مليار دولار.

جدير بالذكر أن “كمبريدج أناليتيكا” شركة استشارات سياسية بريطانية، تمكنت من الوصول إلى بيانات الملايين من مستخدمي “فيسبوك”، التي يُزعم أن بعضها استُخدم للتأثير نفسياً على الناخبين في الولايات المتحدة، واستهدافهم بمواد من شأنها مساعدة دونالد ترامب في حملته الانتخابية في 2016.

وحصلت الشركة على البيانات من خلال تطبيق يطلب الإجابة عن بعض الأسئلة على الإنترنت، ويدعو المستخدمين على موقع التواصل الاجتماعي إلى اكتشاف نوع شخصيتهم.

كما كان شائعاً في التطبيقات والألعاب الإلكترونية في ذلك الوقت أنها لم تكن مصممة فقط للحصول على بيانات المستخدمين، لكن بيانات أصدقائهم أيضاً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *