إنهاء الحجر الصحي بالسجون باستثناء المؤسسات التي تعرف إصابات بكورونا

21 مايو 2020
إنهاء الحجر الصحي بالسجون باستثناء المؤسسات التي تعرف إصابات بكورونا
رابط مختصر

الخبرية 

قالت مندوبية السجون إنها قررت إنهاء نظام الحجر الصحي بالمؤسسات السجنية ابتداء من 27 ماي 2020، مع استمراريته بالنسبة للمؤسسات التي تعرف إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (طنجة 1 وورزازات).

وأوضحت أنها ستعيد تطبيق نظام الحجر الصحي للموظفين بالمؤسسات السجنية التي تعرف ظهور إصابات جديدة، مع اعتماد نظام التناوب في العمل حسب طبيعة المهام، واعتماد التناوب في الحضور لمقر العمل بين الموظفين الذين يزاولون نفس المهام مع ضرورة ضمان السير العادي للعمل بمختلف مرافق المؤسسات السجنية؛ وذلك بهدف التقليص من عدد الموظفين بغية تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي.

وأشارت المندوبية التي أعلنت عن خطتها الخاصة في مكافحة الجائحة، أنها ستواصل الحملات التحسيسية لفائدة الموظفين حول طرق الوقاية من فيروس كورونا والتذكير بمختلف الإجراءات المتخذة من طرف المندوبية العامة، إلى جانب الرفع من مستوى اليقظة والتعبئة لدى الأطر الطبية والشبه الطبية وتعزيز نظام المداومة الطبية بالمؤسسات السجنية طيلة أيام الأسبوع والعطل.

ولفتت المندوبية أنها عمدت التقليل ما أمكن من الاحتكاك بالسجناء وضبط الموظفين الذين لهم اتصال بهم؛ وتعقيم حافلات نقل الموظفين قبل وبعد الاستعمال مع احترام شروط الوقاية، وقياس درجة حرارة الموظفين عند الدخول والخروج والتأكد من عدم ظهور أية أعراض للفيروس.

وأعلنت المندوبية أنه سيتم استئناف الزيارة العائلية بشكل تدريجي بداية من شهر يوليوز (في ارتباط بتطور الوضعية الوبائية بالبلاد)، وذلك بوثيرة زيارة واحدة كل شهر في أفق تقنين عملية إجراءها مرة واحدة كل 15 يوما؛ واعتماد مدة زمنية محددة للزيارة تراعي خصوصية كل مؤسسة سجنية من حيث البنية التحتية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق