إقليم خريبكة : الاستثمار في الطفولة المبكرة ضمان لمغرب زاهر

1 نوفمبر 2019
إقليم خريبكة : الاستثمار في الطفولة المبكرة ضمان لمغرب زاهر
رابط مختصر

الخبرية من خريبكة

نظمت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بخريبكة زيارات ميدانية لوحدتين للتعليم الأولي ومركز صحي، يوم الثلاثاء 29 اكتوبر 2019 بالجماعة الترابية بولنوار، بحضور المنتخبين أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، وممثلي المجتمع المدني والصحافة.

وتغيَّت هذه الزيارات الوقوف عن كثب على السير الطبيعي للوحدتين والمركز، ومدى تلبيتهم لمعاريير الجودة المتوخاة واستجابتهم لتطلعات المستفيدين.

وفي السياق ذاته، تم تنظيم يوم تحسيسي حول الطفولة المبكرة بمقر عمالة الإقليم، يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2019 حضره أيضا أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ورؤساء الجماعات وممثلي المجتمع المدني وممثلي الإعلام الوطني والمحلي.

وفي كلمته التوجيهية، ذكر عامل الإقليم بأهمية الطفولة المبكرة في تنشئة المواطن وأهمية الاستثمار فيها لضمان مستقل زاهر للفرد وبناء مغرب الغد، مستشهدا بمقتطفات من الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المناظرة الوطنية المنعقدة بمدينة الصخيرات يومي 18 و19 شتنبر المنصرم. وأكد على أهمية الرؤية الجديدة التي ترتكز على تنمية الرأسمال البشري، والتي تفعلها حاليا المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتناغم مع الشركاء والتي تتلخص في تعميم التعليم الأولي ذي جودة بالعالم القروي وإرساء نظام الصحة الجمعاتيات؛ من خلال تزويد المؤسسات الصحية بالمعدات الطبية والشبه الطبية وتحسين خدماتها، وكذا وتنظيم حملات توعوية بأهمية الطفولة المبكرة .

كما أشار إلى المجهودات التي تمت على الصعيد الوطني والإقليمي مثل تعميم التلقيح وخفض مستوى الوفيات لدى الأطفال والأمهات والبنيات التحتية وإحداث وحدات التعليم الأولي بالعالم القروي…..الخ.

وألح على ضرورة تفعيل الالتقائية للنهوض بالطفولة المبكرة واحتضان الطفل وتوفير الظروف الملائمة ليكون مواطنا صالحا وذلك بالرفع من جودة الخدمات المقدمة إليه وتفعيل آليات التتبع والتقييم أثناء إعداد المشاريع. ودعا الجميع إلى تكتيف الجهود لإنجاح هذا الورش، بالإضافة إلى عرض شريط افتتاحي حول الطفولة المبكرة ووصلات اشهارية ذات صلة.

كما قدم رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الإقليم عرضا حول صحة المرأة والطفل والتعليم الأولي .

وتخللت هذه الأنشطة شهادات حية لممثلات المجتمع المدني ومستفيدات من مشاريع التعليم الأولي بالإقليم. وتم تنظيم لقاء تفاعلي بين الحاضرين والسيدين المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بعد تقديمها عرضين كأرضية للتفاعل وتمت الإجابة على مجموعة من الأسئلة والاستفسارات.

وتبين من خلال العرضين أن إقليم خريبكة حقق نسبة 64 في المائة من تعميم التعليم الاولي بالاخذ بعين الاعتبار ما تم انجازه لحد الآن والوحدة الجديدة التي تم انجازها بفضل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هذه السنة بغلاف مالي يصل إلى 3.9 مليون درهم منها 2.5 همت التهيئة والتجهيز والتسير برسم سنة 2019 و1.4 مليون درهم مرصودة لتسيير الوحدات نفسها برسم سنة 2020. مما سيمكن الإقليم من تجاوز الهدف المسطر على الصعيد الوطني المتمثل في تعميم التعليم الأولي بنسبة 67 في المائة في غضون سنة 2023 و100في 100 في سنة 2027 .

تجدر الإشارة إلى أن هذه الأنشطة تأتي في إطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة المنظمة في ربوع المملكة، طيلة الأيام الممتدة من 21 أكتوبر إلى غاية 4 نونبر 2019 تحت شعار” مستقبل أبنائنا يبدأ من الطفولة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق