أول حالة إصابة بـ”كورونا” بمراكش تغادر المستشفى بعد تماثلها للشفاء

2 أبريل 2020
أول حالة إصابة بـ”كورونا” بمراكش تغادر المستشفى بعد تماثلها للشفاء
رابط مختصر

الخبرية 

غادرت أول حالة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) بمراكش، أمس الأربعاء، مستشفى ابن زهر بعد تماثلها للشفاء تحت تصفيقات من الأطر الطبية والتمريضية.

ويتعلق الأمر بسائح فرنسي تبينت إصابته بالفيروس في الثامن من مارس المنصرم، إلى جانب زوجته البالغة من العمر 39 سنة وابنته ذات التسعة أشهر.

وفي كلمة مقتضبة، قال السائح الفرنسي ان القضاء على هذا الوباء الفتاك يتطلب “جهودا جماعية” بين مختلف المتدخلين.

يذكر أن السائح الفرنسي، الذي كان يقيم رفقة عائلته بأحد الفنادق بمدينة مراكش، تقدم في 8 مارس الماضي، لأحد المراكز الاستشفائية بالمدينة الحمراء بعد أن أحس بأعراض تنفسية. وبعد إجراء التحاليل المخبرية تبينت إصابة السائح وزوجته وابنته، حيث وضعوا تحت الحجر الصحي بمستشفى ابن زهر، قبل أن يغادروه إثر ثبوت خلوهم من الفيروس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق