أستاذ تارودانت وتلميذته…اتهام ينقصه دليل وتصريح “غير منطقي”

2020-01-14T12:56:34+01:00
2020-01-14T14:44:17+01:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
14 يناير 2020
أستاذ تارودانت وتلميذته…اتهام ينقصه دليل وتصريح “غير منطقي”
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

لا تمر دقيقة إلا ويطلعنا الفضاء الأزرق وبعض المواقع الباحثة عن ” البوز” وتفريغ حقدها تجاه رجال ونساء التربية والتعليم، بعدما أدانت أستاذا يعمل بمديرة تارودانت للتعليم وألبسته ثوب المعتدي على تلميذته والمعنف لها بسبب عدم إنجازها للواجبات المنزلية، حسب الصحافة الصفراء ومواقع الكذب والبهتان.

صحيح أن العنف منبوذ ومرفوض مهما كان مصدره، لكن المنطق يستدعي التريث واستجلاء الحقيقة كاملة قبل اتهام الأستاذ أو الأم، مادام الأستاذ ينفي والتلميذة تؤكد، ليظل التحقيق الذي فتحته مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة من جهة، والمديرية الإقليمية للتعليم من جهة أخرى كفيلا بإماطة اللثام عن حقيقة تاهت وسط افتراءات صفحات “البوز” ومواقع “الفضيح”، حيث ينتظر الجميع بزوغ شمس الحقيقة واستجماع المعطيات، وترتيب الجزاءات في حق الفاعل الحقيقي.

لكن تصريحات التلميذة تبقى موضوع تساؤل ومحل ريبة، بعدما قالت إن الأستاذ ضربها ب”تيو” للرأس، في حين أن الزرقة تظهر على مستوى العينين ولا تعاني من أي آلام على مستوى الرأس، مما يعني أن التعنيف لم يكن بالأداة المشار إليها وإنما بواسطة اليد، ولكمات تلقتها للوجه، إذ لا يعقل أن تتوالى على رأسها ضربات ولا يغمى عليها أو تشير خلال تصريحاتها لآلام بالرأس….

هي ملاحظات وتساؤلات ستجيب عنها الخبرة الطبية والتحقيقات، في ظل تضارب التصريحات وسيادة منطق الاتهام والاتهام المضاد، والإدانة المسبقة والبراءة المفترضة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق